مصر تتعرض لضغوط أمريكية وخليجية لعدم تنفيذ محطة الضبعة النووية
المحطة النووية

ظهر الخبير في الشؤون الروسية الدكتور “محمد فراج أبو النور علي برامج حلقة الوصل الذي يذاع علي قناة “أون لايف” ، مؤكدا أن روسيا قد قامت بدور مهم جدا في تعزيز القوي العسكرية المصرية، وبالأخص دورها الذي لاينسي في تعزيز قواتنا المسلحة في مواجهة الإرهاب الأسود.

وأكد “فراج” أن مصر تتعرض إلى ضغوطات شديدة من قبل أمريكا ودول الخليج، حتى لا يتم تنفيذ مشروع محطة الضبعة النووية، وأيضا عدم شرائها السلاح الروسي، كما أكد أن تنظيم داعش ينتشر في الصحراء الأفريقية بشكل كبير، وأن داعش في العراق وسوريا منتشرة في الصحراء حتى يصل إلى بوكو حرام، وهنا الدور الروسي يعد في غاية الأهمية.

ومن المعروف أن الأقمار الصناعية الروسية تقوم بتغطية العالم بأكمله، كما أشار فراج أن نهضة  روسيا قد تحولت من ضيف شرف إلى عضو قوي وفعال وله وزنه في المنطقة بأكملها، كما أكد أن الرئيس الروسي يرفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة إسرائيل.

كما أكد أن المحطة النووية في مصر لها دور مهم جدا فهي لا تتمكن فقط في توليد الكهرباء ، والا أيضا لفائدة القرض فقط، إنما الأهم هو أن نقوم بإنشاء بنية تحتية نووية في مصر، وأيضا إعادة بناء الهندسة النووية في جمهورية مصر العربية، كما تم عقد قمة مصرية روسية بين الرئيسين المصري والروسي، في قصر الإتحادية، وقاما الرئيسان بمناقشة سبل التعاون الثنائي بين البلدين، وأيضا فتح الملفات العالقة في منطقة الشرق الأوسط

ومن جهة أخرى أكد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور “محمد شاكر”، أن محطة الضبعة النووية سوف تقام علي درجات عالية من الأمان، مؤكدا أن التوقيعات التي تمت علي عقود المحطة، قد جاءت لتفعيل الإنشاء، وأنه قد تم مخاطبة 5 دول مختلفة قبل أن يستقر القرار علي روسيا لتنفيذ المحطة النووية وهذه الدول هي “روسيا، وكوريا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية ، والصين”، كما أكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد تدخل في هذا الأمر، وقام بخفض أسعار إنشاء المحطة النووية بالضبعة مرات كثيرة.

اقرأ أيضا: تعرف على أهم صفقات السلاح بين مصر وروسيا