ساويرس يؤكد: هذا هو السبب وراء عدم تقدمي لأي من المناصب الحكومية في مصر
ساويرس

أعلن رجل الأعمال المصري، المهندس “نجيب ساويرس” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها مؤخرا عن السبب الحقيقي وراء تراجعه عن تولي أي منصب حكومي في البلاد، حيث كان أمامه العديد من الفرص التي يمكن من خلاها تولي أي منصب حكومي تابع للشئون الاقتصادية سواء رئيس لجنة إقتصادية أو وزير اقتصاد.

حيث أوضح ساويرس خلال التصريحات التي قام بها مدى حبه الشديد للحرية، وأن مثل تلك المناصب الحكومية تمنع حريته التي يحب أن يتمتع بها والتي لا يمكن أن تتوافر في ظل وجود مثل تلك المناصب والتي توفر الكثير من القيود والتي لا يحبها مطلقا.

الجدير بالذكر أن تلك التصريحات قد قام بها ساويرس بعد أن تعرض إلى السؤال بخصوص هذا الأمر من قبل أحد المغردين من متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والذي سأل في تغريديته بعد أن ألقى السلام عن السبب وراء عدم تولي ساويرس أي من المناصب الحكومية، موضحا أن تلك هي المرة الثالثة التي يقوم فيها بطرح هذا التساؤل.

حيث تسائل في تغريدته عن السبب وراء عدم ولي نجيب ساويرس أي من المناصب الحكومية التي تتعلق بالاقتصاد، مثل وزير الاقتصاد أو رئيس الوزراء أو حتى رئيس لجنة إقتصادية عليا تقوم على الشؤون التي تتعلق باقتصاد البلاد وتنميتها.

فكانت الإجابة التي رد بها رجل الأعمال المصري على هذا السؤال، أن السبب الرئيسي وراء هذا هو عشق ساويرس لحريته، وأن الوظائف الحكومية تضع الكثير من القيود حول الموظف نظرا لحاجة الموظف الضرورية إلى الانضباط، وأضاف ساويرس بأنه من الممكن أن يقوم بتقديم الفائدة لبلاده بدون تقلد أي من المناصب الحكومية وكذلك الحفاظ على حريته.

وقد رد الكثير من متابعي نجيب ساويرس على تويتر بالترحيب الشديد لهذا الرأي، مضيفين أن ساويرس يعد مثال للرجل الناجح الذي من الممكن أن يتحول إلى فاشل إذا ما تقلد أي من المناصب الحكومية، كما يحدث مع الكثير من قبل وهو ما اتفق عليه جميع المتابعين.

اقرأ أيضا:

  1. نجيب ساويرس ينتقد القرار الأمريكي حيال القدس ويصفه بالظالم.