“عضو بارز بالبناء والتنمية” يطالب الجماعة بالمنافسة على الانتخابات الرئاسية القادمة
الجماعة الإسلامية

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها القيادي البارز بحزب البناء والتنمية “أحمد زكريا عبداللطيف” والذي طالب جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي بالمزاحمة على الانتخابات الرئاسية القادمة بعام 2018 بمرشح يعبر عن “الحزب وجماعتها الإسلامية” أو على أقل تقدير عقد تحالفات انتخابية للعمل على إيجاد موطئ قدم “للحزب السلفي” للعودة للمشاركة من جديد في الحياة السياسية.

ووصف الخبراء المنشقين عن “الحركات الإسلامية” تصريحات “أحمد زكريا عبداللطيف” بأنه “تصريح عنتري لأهداف ولا مضمون له”، ويرى القيادي المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين “منتصر عمران” مطالبة القيادي البارز في “حزب البناء والتنمية” الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين “أحمد زكريا عبداللطيف” للمشاركة في انتخابات الرئاسة القادمة والتي من المزعم أن يتم إجراؤها خلال العام الجديد 2018، خبر يستحق النشر في “قسم العجائب والغرائب”.

وأضاف “منتصر عمران” أن حزب البناء والتنمية “مات إكلينيكيا”، ولم يعد له شعبية أو حتى تواجد داخل الشارع السياسي المصري، بالإضافة إلى غياب قيادته السياسية التي يعد أصغر عضو فيهم يبلغ الخمسين عام، وأشار أن جماعة الإخوان المسلمين  قد مارست السياسية في “فلتة من الزمن” بعد منحهم فرصة للمشاركة في الحياة السياسية من خلال مشاركتهم في ثورة 25 يناير.

وأكد “منتصر عمران” أن حزب البناء والتنمية” مجرد مقر وموقع إلكتروني فقط، وأشار أن انتخاباتهم المزعومة لم تتعد نسبة الحضور بها نسبة خمسة في المئة، وأكد أن الحزب المطالب بالمنافسة على انتخابات الرئاسة ينتظر حكم قضائي يقتضي بحله في جلسة العشرين من يناير القادم.

وأشار الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية “طارق البشبيشي” أن مطالب “أحمد زكريا عبداللطيف” مجرد أحلام تراود التيارات السياسية الموالية لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين من أجل العمل على إنقاذ الوضع والمصير الذي آلت إليه الجماعة، وأوضح أن تلك التصريحات عبارة عن “بالونات اختيار” وشو إعلامي فقط لا غير”.

وأكد “طارق البشبيشي” أن المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين بعدما تأكدوا من استحالة اختراق الحياة السياسية بالعنف وعن طريق الضغوط الدولية، وكذلك افتعال المشكلات الاقتصادية، قد لجأوا إلى العمل على ترويج إشاعة عن منافسهم خلال الانتخابات الرئاسية المصرية القادمة لعام 2018، ومن أجل العمل على حلحلة الأزمة هو كلام غير صحيح، ولا وجود له على أرض الواقع.

أقرا المزيد مصطفى بكري: شفيق لن يترشح للانتخابات الرئاسية