الإعلامي مصطفي بكري يكشف الستار عن مرشح الإخوان في الإنتخابات الرئاسية 2018
الإعلامي مصطفي بكري

قام الإعلامي مصطفي بكري بالتأكيد على أن جماعة الإخوان تنوي دخول الانتخابات الرئاسية الجديدة 2018، وسوف تقدم مرشح تابع لهم لخوض الانتخابات ومن المتوقع إجراؤها في مصر خلال العام القادم، وأكد على أنه قد حصل على معلومات دقيقة جداً بشأن وجود العديد من الاجتماعات والمناقشات العامة والخاصة بتنظيم جماعة الإخوان الدولي، ووجود العديد من أجهزة الاستخبارات داخل قطر وتركيا وهما يعملان من أجل الاتفاق على وضع الملامح الخاصة بالمرشح الرئاسي التابع لجماعة الإخوان خلال الانتخابات القادمة.

وتقترب منا كثيراً فترة الانتخابات الرئاسية الجديدة لعام 2018 والذي ينوي العديد من الأشخاص خوضها، وأشار بكري خلال البرنامج الفضائي الخاص به، بأن جميع الاتصالات الذي تمت والاجتماع الذي تم عقده الأخير وخاصة عقده داخل تركيا، شارك به العديد من كبار الرموز لجماعة الإخوان وتم الاتفاق على أنهم سيقومون بالزج بأحد الأشخاص وهو لا ينتمي للجماعة، ولكنه سيتم الوقوف بجانبه وخلفه وتدعيمه بشكل كامل وهذا يكون من أجل أن ينجح في الانتخابات ويسير جميع الشئون الداخلية للوطن بأوامر جماعة الإخوان.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن بكري أكد أن المعلومات التي لديه تجزم على أنه تم الاتفاق على أنه يتم التجهيز والاستعداد لفترة الانتخابات الرئاسية، ويكون هذا أيضاً قي وقت مبكر جداُ ومن المتوقع أن تبدأ هذه الاستعدادات من يوم 25 يناير القادم، ومن الممكن أن تشهد خلال هذه الفترة العديد من المناوشات والمواجهات بين الشرطة وأنصار الجماعة، وهذا يكون من خلال تقديمهم معارك مفتعلة من قبل أنصار الجماعة.

اقرأ أيضاً.. تعرف على السر وراء اعلان ترشح احمد شفيق لرئاسة الجمهورية من الخارج

كما أنه اختتم حديثه مؤكداً أنه يوجد هناك إسمان مرشحان بقوة ليكونوا هم من ترشحهم جماعة الإخوان في الإنتخابات الرئاسية القادمة 2018، وهم الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية وعضو مكتب الإرشاد السابق والرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة وهم من أبرز الأسماء الذي تقدمه جماعة الإخوان في الانتخابات.

وأستكمالاً لجميع تصريحات البكري أكد أن الفريق أحمد شفيق لم يحسم بعد الموقف النهائي الخاص به من ترشحه لرئاسة الانتخابات الرئاسية القادمة 2018، وأكد أن حزب الوفد لازال حتى الآن يؤكد على أن رئيس الوزراء السابق أحمد شفيق ما زال حتى الآن يدرس هذا القرار المتوقع أن يصدر الرأي الأخير الخاص به خلال الشهور يناير وفبراير القادمين.