تعرف على قصة اختفاء طبيب مصري في ماليزيا
الطبيب المصري

تابع موقع مصر 365 حادث اختفاء طبيب مصري في ماليزيا وهو “طبيب متخصص في طب الأمراض” ويقيم في الدولة الماليزية منذ عام 2009، بعد أن تعاقد مع “وزارة الصحة الماليزية” للعمل في مستشفى تسمى “Sarawak General Hospital” وهو المستشفى الأكثر شهرة في “جزيرة بورنيو” التابعة إلى إقليم “ساراواك” بالشمال الغربي من الدولة الماليزية، تبعاً لما تم نشره على “موقع العربية. نت”.

وأعلنت المصادر الإعلامية في الدولة الماليزية كان من المقرر أن يعود الطبيب المصري من عمله في يوم الثامن من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017، إلا أنه لم يعد واختفي، ويسمى الطبيب المصري “أحمد محمد محمد صقر” البالغ من العمر اثنين وستين عاماً، وظهر اخر مرة في مقطع فيديو تم تصويره عبر كاميرا مراقبة داخلية من “مطار كوالالمبور الدولي” بعد أن وصل إليه في السابع من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017.

وكان من المقرر أن يغادر الطبيب المصري “أحمد محمد محمد صقر” إلى العاصمة المصرية القاهرة بعد مرور أسبوعين من تاريخ السابع من شهر ديسمبر الجاري، وأعلن رئيس دائرة التحقيقات الجنائية “سي إي دي” دف كومار، إن دائرة التحقيقات الجنائية طلبت المساعدة من “السفارة المصرية بكوالالمبور” من أجل العثور على الطبيب المصري المختفي.

وأشار “دف كومار” أن الدكتور “أحمد محمد محمد صقر” قد وصل إلى “مطار كوالالمبور” العاصمة الماليزية في تمام الساعة الثامنة وأربعين دقيقة مساءً، في يوم السابع من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017، قادماً من “ساراواك” على متن طائرة تابعة إلى شركة “آر آسيا” الماليزية، وكان بمفرده تبعاً للفيديو الذي التقطته له أحد كاميرات المراقبة في مطار كوالالمبور.

وأعلنت الشرطة الماليزية أنه علمت بأمر اختفاء الطبيب المصري الذي يسمى “أحمد محمد محمد صقر” من أحد زملائه العاملين في المستشفى حيث تقدم يوم الثلاثاء السابق ببلاغ يفيد بعدم عودة الطبيب المصري إلى العمل في المستشفى الماليزي، وتم البحث من قبل عناصر الشرطة الماليزية عن الطبيب المصري حيث كان يقيم في غرفة بفندق في عاصمة ساراواك يسمى “chong lin plaza”  ولم يتم العثور عليه حتى الآن.

أقرا المزيد“شاب مصري” يخطف من قبل مليشيات ليبية ويطالبون بفدية 130 ألف جنيه مصري