“صندوق تطوير المناطق العشوائية” يعلن انتهاء أزمة مثلث ماسبيرو نهاية 2017
عشوائيات

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية المهندس “خالد صديق” خلال لقائه على قناة “إم بي سي مصر 2” في برنامج “صباحك مصري”، حيث أعلن أن الدولة المصرية من أجل القضاء على ظاهرة العشوائيات تحتاج إلى تعديل القوانين والتي يقوم بها في الوقت الحالي مجلس النواب المصري.

وأشار المهندس “خالد صديق” أنه رأى بنفسه منطقة عشوائية يتم إقامتها أمام أحياء حيث أن الحي متواجد أمامه منطقة عشوائية، وأضاف أن هذه العشوائية لابد أن تجذر، وأضاف أن العشوائيات عبارة عن سرطان تبدأ بخلية واحدة تبني في هذا المكان أو إقامة سوق أو بائع جائل في شارع شهر واحد فقط وتلاحظ أن المكان أصبح منطقة عشوائية كاملة أو سوق عشوائي كامل.

وشدد المهندس “خالد صديق” أن العشوائية ليست في عشوائية الشكل فقط ولكن في كل شيء بالإضافة إلى السلوكيات أيضا، وأكد على أن العشوائيات تؤثر على كل شيء البلد وضرب مثل بسوق عشوائي في أحد الشوارع تؤثر على المرور وتؤثر على سلوكياتنا وأخلاقنا، وأضاف أنه يعتقد أن أي تحضر وتقدم أي أمة تقاس عن طريق انضباط الشوارع المتواجدة فيها.

وأوضح المهندس “خالد صديق” أن انضباط الشارع وانضباط الحي هو أول شيء في تحضر أخلاقيات المجتمع، وأكد على ضرورة محاربة العشوائية في كل شيء في الشارع، والأخلاق والسلوكيات، وأشار أن المواطن المصري الذي يسير في الشارع وتعطل حركة المرور بسبب عشوائية المواطن.

وأشار المهندس “خالد صديق” أن لو كل إنسان قام بالبناء في المكان المخطط له البناء فيه سوف يتم القضاء على العشوائيات، وأوضح أن خطة صندوق تطوير المناطق العشوائية هو تحديد المشكلة، حيث أن هناك مشاكل أسواق عشوائية، مناطق غير آمنة، مناطق غير مخططة، في البداية يقوم الصندوق برصد المشكلة، ليتم حصر شبه دقيق للمشكلة ويتم حصر لهذه المشكلة.

وأوضح المهندس “خالد صديق” أن تحديد مشاكل المناطق العشوائية يكون بالتعاون ما بين صندوق تطوير المناطق العشوائية مع المحافظات، وأضاف أن الصندوق قد أنشأ في 2008 إلى 2009 بدأت عمليات حصر، فكان أول مدير للصندوق الدكتور “علي الفرماوي” ويعتمد الصندوق على حصر التابع لهم في تلك الفترة ولم يجدد الحصر إلى الآن.

وأوضح “خالد صديق” أن العشوائيات في عام 2014 كانت 366 منطقة، وهناك 68 منطقة تطورت ذاتياً أثناء الثورة، وأضاف أن منطقة مثلث ماسبيرو العشوائية تبلغ مساحتها 52 فدان، يقطن بها 4531 أسرة تم تعويض 2200 أسرة، وشدد على أن “أزمة قاطني ماسبيرو” لابد أن تنتهي في نهاية العام الجاري 2017.

أقرا المزيد “الإسكان” تحصل على موافقة 20% من سكان “ماسبيرو” للخروج من مساكنهم