ضبط مشرف تغذية ومستأجر مخبر بلدي بسوهاج بتهمة الاستيلاء على خبر بقيمة 1.7 مليون جنيه
ضبط 3 متهمين

تابع موقع مصر 365 نجاح “الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة للوجه القبلي بمحافظة سوهاج” برئاسة مدير مباحث الأموال العامة لجنوب الصعيد العميد “صلاح أبو سحلي” من إلقاء القبض على مشرف تغذية في “المدرسة الفندقية السياحية بحي الكوثر” ومستأجر مخبر بلدي تابع إلى “صندوق التكافل الاجتماعي بحي الكوثر” وكذلك عامل خدمات بالمدرسة الفندقية السياحية، وتوجيه تهمة الاستيلاء على خبر بقيمة تبلغ 1,7 مليون جنيه مصري.

وتعود أحداث الواقعة إلى تلقي بلاغ إلى مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة اللواء “علي سلطان” بلاغ من “مباحث الأموال العامة بجنوب الصعيد” تفيد قيام مشرف المدرسة السياحية الفندقية مع عامل بالخدمات بالمدرسة بالإضافة إلى مستأجر مخبز بلدي من الاستيلاء على كميات كبيرة من الخبز المدعوم الخاص للمدرسة السياحية الفندقية بحي الكوثر.

وقامت الأجهزة الأمنية بمحافظة سوهاج بتقنين الإجراءات الأمنية بعد أخذ إذن من “النيابة العامة” حيث قامت بتشكيل فريق أمني تحت رئاسة “مدير مباحث الأموال العامة بجنوب الصعيد” العميد “صلاح أبو سحلي” ومفتش مباحث الأموال المقدم “حسن الإمام” حيث تبين من التحريات وجود معلومات عن “ص ج ل” البالغ من العمر اثنين وخمسين عام يعمل مشرف في مدرسة فندقية سياحية بحي الكوثر، وعامل خدمات في نفس المدرسة “م ن ج” البالغ من العمر ثلاثة وخمسين عام، بالتعاون مع مستأجر مخبر بلدي “ع ع أ” البالغ من العمر ثلاثة وأربعين عام  لقيامهم بالاستيلاء على كميات ضخمة من الخبز المدعم المخصص صرفه في المدرسة الفندقية مما يؤدي إلى إلحاق ضرر بالمال العام.

وبعد أن تم إلقاء القبض على المتهمين الثلاثة تبين أن قيمة الخبر الذين قاموا بالاستيلاء عليه تبلغ حوالي 1,765,579 جنيه مصري، وتم مواجهة القوات الأمنية للمتهمين بالتحريات حيث أقروا بواقعة الاستيلاء على كميات ضخمة من الخبر المقرر صرفها إلى المدرسة الفندقية ويتم توريدها إلى المدرسة عن طريق المخبز البلدي التابع إلى صندوق التكافل الاجتماعي بحي الكوثر.

وقامت السلطات الأمنية بتحرير محضر بواقعة الاستيلاء على كمية ضخمة من الخبز المدعم تقدر بحوالي 1,7 مليون جنيه مصري، وتم تحرير محضر برقم “491” إداري لسنة 2017، ليتم عرض المتهمين على “النيابة العامة”.

أقرا المزيد سرقة 15 ألف بطارية تعطل طرح الهاتف المصري “سيكو” في الأسواق التجارية