الحماية المدنية تسيطر على انفجار خط بترول “ميانة” في بني سويف
انفجار خط بترول في بني سويف

استطاعت اليوم قوات الحماية المدنية من السيطرة على حريق هائل نشب إثر انفجر أحد خطوط البترول العمومية، وتم إخماد الحريق قبل إنفجار خط البترول بأكمله وهي من المشكلات التي كانت سوف تواجه العديد من الأشخاص، ونشب الحريق فجر اليوم الإثنين بين قرية ميانة وبحر يوسف التابعة لدائرة مركز إهناسيا غرب محافظة بني سويف.

ويذكر أيضاً أن رجال الإطفاء سيطروا على النيران بشكل كامل وأوقفوا انتشار الحريق في العديد من الأرجاء، وواصلوا إطفاء النيران عن مدة تزيد عن 7 ساعات وهذا من وقت اندلاع الحريق، والتعامل الجيد مع هذه الكارثة تم الاستعانة بشركة البترول واستخدمت إدارة الحماية المدنية في بني سويف وحدة إطفاء المواد البترولية.

كما أنهم قاموا بإستخدام العديد من المعدات الخاصة بالتعامل مع الكوارث وهي الذي استعانت بها شركة البترول، وهذا للسيطرة على الحريق في أقل وقت ممكن وعدم انتشار الحريق في العديد من الأرجاء والأماكن المختلفة، وتقليل الخطورة في انتشار الحريق في العديد من الأماكن الأخرى وإفتعال كارثة.

اقرأ أيضاً.. ارتفاع أعداد المصابين في حريق هائل بشركة بترول في السويس

ومن الجدير ذكره أيضاً أن رئيس الوحدة المحلية لمركز مدينة إهناسيا ممدوح عباس تحدث أنه تم الدفع بحوالي 10 سيارات إطفاء لموقع الإنفجار، وذلك للسيطرة على النيران ووصل ارتفاعها إلى حوالي 20 متراً خارج الكتلة السكنية، وأضاف أيضاً أن شركة البترول قامت بإغلاق جميع المضخات إلى الخط الذي أنتشر فيه الانفجار والحريق، وذلك للسيطرة الكاملة على جميع النيران وإصلاح خط الغاز.

وتم نقل حارس في إحدي الشركات إلى مستشفي بني سويف العام وهو أصيب بحروق من الدرجة الثانية، وتحدث وكيل وزارة الصحة الدكتور عبد الناصر حميدة إن المصاب حالته مستقرة واصابته في الوجه واليدين ولديه 42 عاماً، وتم الاطمئنان على حالته وتقديم تقرير كامل عن حالة العامل.

وأيضاً أكد أحد المصادر الأمنية أن التسريبات الذي وقعت في غرفة التحكم الذي تحمل رقم 12، هو الذي أدي لوجود تسريب كميات كبيرة من البنزين الخام والذي يقع على عمق مترين في سطح الأرض، وهذا هو الذي أدي إلى اشتعال النيران والانفجار في خط الغاز الطبيعي ببني سويف.