تعرف على تفاصيل محاولة قتل مغترب مصري في السعودية على يد 4 شباب سعوديين
شخص مصري معتدي عليه في السعودية

في ظل الانتهاكات التي تحدث حالياً في العديد من البلاد العربية ضد المغترب المصري، والذي يسافر إلى هذه البلاد العربية والأوروبية والخليج العربي بحثاً عن لقمة العيش، وهذا يحدث بسبب انتشار البطالة في مصر فيريد الشباب الذهاب إلى العديد من الدول العربية والأوروبية يبحثون عن فرص عمل.

لذلك فسوف نرصد لكم اليوم عبر موقعكم المتميز مصر 365 محاولة قتل المغترب المصري في المملكة العربية السعودية، وقام بفعل هذه الواقعى 4 شباب سعوديين وهذا ما تم نقله وتداوله عبر العديد من المواقع الالكترونية المختلفة ومن أهمها “فيس بوك” ولقي هذا غضباً كثيراً من الرواد بسبب وقوع مثل هذه الحوادث الفردية بأستمرار.

وتحدث الشاب المصري الذي يدعي علي السيد على وهو الشاب المصري المعتدى عليه في المملكة العربية السعودية، وأنه تعرض للضرب المبرح على يد 4 شباب سعوديين وأصيب بالعديد من الطعنات الذي كادت أن تودي بحياته لولا نقله إلى المستشفى على الفور فتم إنقاذ حياته.

اقرأ أيضاً.. تعرف على أول تصريحات النائب العام بشأن الشاب المصري المعتدى عليه بالكويت

جديراً بالذكر أيضاً أن الشاب بدأ حديثه قائلاً أن المشاجرة بدأت عندما دخل في خلاف بسيط مع أحد المواطنين السعوديين، وهذا بعد خروجه من عمله مباشرتاً وكان متجهاً إلى مقر سكنه، وهو نظر فقط إلى الشاب داخل سيارته وبدأ يقدم له العديد من التهديدات المختلفة، ودفعه ذلك للدخول معه في مشادة كلامية وهذا قبل أن يقوم بالإعتداء عليه.

وهذه المشادة الكلامية جعلت أصدقاء الشاب السعودي يعتدون عليه هم الآخرين و طعنوه من الخلف وهذا ما أكد عليه المواطن المصري، وأكد أنه اعتدوا عليه بالضرب المبرح ثم سددوا إليه العديد من الطعنات الذي كادت أن تودي بحياته ولكن شاهد هذه الواقعه بعض من المارة وقاموا بنقله إلى المستشفى.

وأشار الشاب المصري إلى أن القنصلية المصرية في الرياض اهتمت بالأمر وعلى الفور شكلت لجنة لمتابعة جميع التحقيقات الخاصة بواقعة الاعتداء، وخرج التقرير الطبي التابع لمستشفى المواساة في الرياض داخل المملكة العربية السعودية.

وأكد على أنه يوجد 4 جروح طعنية أسفل الظهر وقطرها حوالي 2 سم، وأيضاً أحدها في وسط الظهر والأخرى في الجهة اليمنى واثنتان في الجهة اليسرى من الظهر، واحتمال وجود تجمع دموي في الجهة اليمنى من الصدر وجرح قطعي في الركبة ويتم الآن البحث وراء الشباب السعوديين لينالوا العقاب اللازم.