“طارق شوقي” ينعي معلمة الإسكندرية ويأمر بإحالة مدير المدرسة إلى التحقيق
طارق شوقي

تابع موقع مصر 365 وفاة معلمة في محافظة الإسكندرية في مدرسة “الإقبال القومية” والمدرسة تابعة إلى “إدارة المنتزة التعليمية” بمحافظة الإسكندرية، حيث أثارت واقعة وفاة معلمة داخل المدرسة جدل واسع في الإسكندرية، وبعد قيام ذويها بالإضافة إلى عدد من زملائها بإتهام مدير المدرسة بتسببه في وفاتها.

وتعود أحداث الواقعة قد أعلنها شهود العيان أن المعلمة “إيمان إبراهيم متولي” البالغة من العمر 30 سنة، وهي معلمة لغة عربية في المرحلة الإعدادية بمدرسة الإقبال القومية”، تعرضت إلى “سكتة قلبية” أثناء تأديتها لعملها، بعد أن تعرضت لحالة إغماء بسبب قيام مدير المدرسة “ص. م” بتعنيفها.

وحاول عدد من زملائها محاولة إفاقتها إلا أن مدير المدرسة قام بتعنفيهم أيضا، وطلب منهم التوجه  إلى عملهم قائلا “شوية وحاتفوق”، وقام زملائهم من المعلمين بطلب سيارة إسعاف من أجل نقلها إلى المستشفى، إلا أن مدير المدرسة رفض دخول المسعفين وسيارة الإسعاف إلى المدرسة، وقام زملائها بحملها على كرسي إلى “سيارة الإسعاف” وتم نقلها إلى المستشفى التي أعلنت عن وفاتها.

وكشف تقرير الطب الشرعي الصادر عن “مكتب صحة سيدي بشر” التابع إلى “منطقة المنتزة الطبية” أن المعلمة المتوفاة ظهر على جثتها كدمات بالإضافة إلى سحجات أعلى منطقة الصدر، بالإضافة على وجود خدوش وتجمعات دموية في أعلى الصدر وكذلك منطقة الرقبة مع وجود نزيف في الأذنين والأنف، واشتباه في نزيف بالغشاء الباجوري للرئتين، وتيبس بالأطراف السفلية والعلوية، وزرقة شديدة في أماكن متفرقة من الجسد، واشتباه في كسر بالضلوع الصدرية، مع وجود ضيق في حدقتي العين.

وقام وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بتقديم خالص المواساة والعزاء إلى أسرة معلمة الإسكندرية، وأكد المتحدث باسم الوزارة “أحمد خيري” أن الدكتور “طارق شوقي” قد أمر بإحالة واقعة وفاة معلمة اللغة العربية بمدرسة الإقبال القومية بالإسكندرية إلى التحقيق من قبل الشؤون القانونية واستبعاد مدير مدرسة الاقبال القومية، توجيه الاتهام له بعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل إسعاف المدرسة التي تعرضت لحالة إغماء داخل أحد فصول المدرسة بالإضافة إلى تعنته لعدم دخول سيارة الإسعاف والمسعفين على المدرسة.

أقرا المزيد “طارق شوقي” يعقد مؤتمر عن “نظام الثانوية الجديد” وبحث آليات تقييم مستوى الطلاب