الرئيس السيسي يجتمع بوزيري الداخلية والدفاع بعد زيارته للعريش ويقدم لهم تكليفات عاجلة.. إليكم التفاصيل
الرئيس السيسي ووزيري الداخلية والدفاع

قام المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بالتأكيد على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تلقى اليوم تقريراً مفصلاً من الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع، وأيضاً اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية وهذا لمعرفة تطورات الأوضاع الأمنية داخل شمال سيناء.

وذلك حول جميع الأوضاع الأمنية داخل محافظة شمال سيناء وهذا بالإضافة إلى العديد من التدبيرات والإجراءات التي يتم اتخاذها من قبل الأجهزة الأمنية، وأيضاً القوات المسلحة وهذا من أجل مكافحة الإرهاب واقتلاعه من جذوره والقضاء عليه، وبث الاستقرار والأمن داخل سيناء بشكل دائم.

جديراً بالذكر أيضاً أن راضي أشار إلى أن الرئيس السيسي خلال الاجتماع الذي عقده اليوم مع رئيس أركان حرب القوات المسلحة ووزير الداخلية ورئيس المخابرات العامة ومدير المخابرات الحربية، ووجه إليهم العديد من التكليفات الهامة والعاجلة لمواصلة وتقديم جميع الجهود الخاصة بهم لإيقاف الإرهاب.

وأيضاً أمرهم بمواصلة جهودهم الخاصة بإقتلاع جذور الإرهاب وملاحقة جميع العناصر الإرهابية في جميع الأماكن المختبئين بها، وشدد على ضرورة السير بتقدم في تنفيذ جميع الخطط الخاصة بتنمية وتطوير سيناء، وهي أيضاً تهدف للنهوض بجميع اوضاع جميع المواطنين وتحسين جميع الأحوال المعيشية.

اقرأ أيضاً.. المتحدث الرسمي: نجاة وزير الداخلية والدفاع من حادث إرهابي إستهدفهم في مطار العريش

ويتم البحث دائماً وتقديم جميع الخطط الهامة الذي تساعد في توقف الإرهاب واقتلاعه من جذوره، وأيضاً أمرهم الرئيس السيسي بتشديد جميع الإجراءات الأمنية المتواجدة خاصة في سيناء، وذلك للحد من انتشار بهجوم الإرهاب على العديد من المناطق الآمنة الذي يعيش بها العديد من الأشخاص المدنيين واستهدافهم للكثير من الأماكن العسكرية.

يذكر أيضاً أنه في اجتماع الرئيس السيسي بجميع القيادات الأمنية في الدولة المصرية اليوم، ويأتي هذا في ضوء الزيارة التي قام بها وزيري الداخلية والدفاع أمس لمدينة العريش، وهذا لتفقد الحالة الأمنية في العريش بعد وجود وانتشار العديد من العمليات الإرهابية في الفترة الأخيرة وآخرها إطلاق قذيفة على مطار العريش.

وهي من الهجمات الإرهابية الذي تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار داخل سيناء، ويتم العمل على ضمان وتوفير جميع سبل الأمان لجميع المواطنين الذين يقطنون في سيناء، وأيضاً جميع المناطق الأماكن العسكرية وإيقاف الهجات الإرهابية العنيفة عليها.