استعدادات وزارة الداخلية لتأمين احتفالات عيد الميلاد المجيد
عيد الميلاد المجيد

ذكرت مصادر صحفية على لسان شبكة الأخبار الأمريكية فوكس نيوز اليوم الجمعة الموافق الثاني والعشرين من شهر ديسمبر الحالي أن وزارة الداخلية المصرية قد كثفت كل استعداداتها الأمنية من أجل تأمين الكنائس المصرية خلال احتفالات الأخوة الأقباط في عيد الميلاد المجيد، حيث رصدت وزارة الداخلية المصرية حوالي ربع مليون فرد من قوات الأمن المصري ما بين ضباط وأمناء وجنود لكي يقوموا بحراسة جميع احتفالات الأخوة المسيحيين في عيد الميلاد المجيد الذي سوف تشهده مصر خلال بضعة أيام.

تأتي استعدادات وزارة الداخلية المكثفة هذا العام لاسيما بعد ما شهدته البلاد في هذه الفترة العصيبة من عدة هجمات استطاعت بكل خسة وغدر أن تستهدف الكنائس بل والمساجد هذا العام، وقد أعلنت وزارة الداخلية المصرية بالفعل رفع حالة التأهب القصوى داخل صفوفها وذلك حسب ما جاء على لسان شبكة الأخبار الأمريكية فوكس نيوز.

وقد استدعت وزارة الداخلية المصرية تحديدا 230 ألف من قوات الأمن سوف يقومون بتأمين الاحتفالات التي سوف تبدأ بالفعل من الأسبوع القادم وأكدت المصادر أنه يوجد 2626 كنيسة عبر جمهورية مصر العربية سوف يتم إخضاعها تحت الحماية والتأمين طبقا لحيوية مواقع تلك الكنائس وخطورة التعرض لها، كما أفادت شبكة فوكس نيوز أن قوات الأمن المصرية أيضا سوف تنشر بعضا من أفرادها في الحدائق والمنتزهات والمزارات السياحية الشعبية التي قد تكون مستهدفة من قبل الإرهاب الغاشم الذي قد يحاول تعكير صفو الاحتفالات.

وتأتي تلك الإجراءات الأمنية المشددة من قبل وزارة الداخلية المصرية مع تكثيف الاستعدادات الأمنية ورفع حالة التأهب القصوى بسبب الاستهدافات التي طالت خلال عام 2017 كلا من المساجد والكنائس، ولا ننسى بالطبع آخر تلك الهجمات التي طالت بكل جبن وغدر شهداء مسجد الروضة الأبرار في قرية الروضة في محافظة شمال سيناء والذي وقع الشهر الماضي ويعد ذلك الحادث هو الحادث الأكثر دموية ووحشية على الإطلاق قد شهدته مصر خلال الفترة الأخيرة، حيث استهدفت يد الإرهاب المصلين العزل وأسقطت منهم أكثر من 300 قتيل من بينهم على أقل تقدير حوالي 27 طفل وكذلك أكثر من 120 جريح.

اقرأ أيضا قرار هام من وزارة الداخلية بخصوص الدوري المصري الممتاز