السيسي يفتتح مشروع كوبري الشهيد أحمد منسي وعدد من المشروعات الهامة بالإسماعيلية
الرئيس عبد الفتاح السيسي

عرض اليوم السبت مساعد رئيس الهيئة الهندسية لقناة السويس اللواء أحمد فودة على الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء جولته التفقدية للمشروعات هامة بمحافظات القناة ما أنجز من أعمال في مشروع أنفاق قناة السويس مشيرا إلى اختيار الهيئة مواقع الانفاق بدقة شديدة بهدف الربط بين المحاور المرورية الطويلة في غرب وشرق القناة بالإضافة إلي خدمة المناطق التنموية في شبه جزيرة سيناء.

وتقوم الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة بتنفيذ والإشراف على إنشاء 4 أنفاق للسيارات مقامة أسفل قناة السويس لكي تصل القناة بشبه جزيرة سيناء من ضمنهم نفقين بشمال مدينة الإسماعيلية يبلغ طولها 9.6 كيلو متر ويقوم بتنفيذها بالتعاون بين شركة بتروجيت وشركة كونكورد.

بينما ينفذ نفقين الآخرين بجنوب محافظة بورسعيد أسفل قناة السويس حتى يربط بين الطريق الساحلي قريبا من بورسعيد وسيناء ويبلغ طوله 3 كيلومتر، ويشرف على تنفيذه بالتعاون بين شركتي أوراسكوم والمقاولون العرب، و يعمل حوالي 10 آلاف شخص من عمال وفنيين ومهندسين في مشروع أنفاق قناة السويس.

اقرأ أيضا..الرئيس السيسي يجتمع بوزيري الداخلية والدفاع بعد زيارته للعريش ويقدم لهم تكليفات عاجلة.. إليكم التفاصيل

ويذكر أن الرئيس السيسي يقوم بجولة زيارة لمحافظة الإسماعيلية حيث يشارك مع العاملين الاحتفالات  ب أنفاق أسفل قناة السويس احتفالا بخروج ماكينة الحفر تحيا مصر 1 و 3.

وسوف يفتتح الرئيس عدد من المشروعات الهامة بالمحافظة من ضمنها كوبري نمرة 5 العائم وسوف يطلق عليه اسم الشهيد أحمد منسي وكوبري القنطرة غرب العائم وسوف يطلق عليه اسم الشهيد أبانوب ضمن الاحتفالية المنظمة من قبل هيئة قناة السويس المشرفة والمنفذة لهذه المشروعات في محافظات القناة الثلاثة.

كما يقوم الرئيس السيسي بجولة تفقدية لعدد من المشروعات القومية التي يتم تنفيذها في محافظة الإسماعيلية، ومن ضمنها فندق تيوليوب الذي يشرف على تنفيذها الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة في الفرسان، وزيارة سفينة الإمداد ” أحمد فاضل ” المشاركة في أعمال التنقيب بحقول البترول حيث تعتبر هذه السفينة أحد الإضافات القوية للأسطول البحري بالقوات المسلحة.

كما يقوم الرئيس جولة زيارة إلي مقر مشروع الاستزراع السمكي ويفتتح المرحلة الثانية من المشروع التي تشمل 4 آلاف 441 حوض حيث يهدف الرئيس إلي التوسع في مشروعات الاستزراع السمكي لتعويض العجز في البروتين الحيواني معتمدا على أحواض تربية وطنية.