“الأمن” يلقي القبض على المتهمين في “حادث كنيسة الأمير تادرس” بأطفيح
كنيسة

تابع موقع مصر 365 الأحداث التي شهدتها اليوم السبت كنيسة “الأمير تادرس” القائمة في مدينة أطفيح التابعة إلى محافظة الجيزة في كفر الواصلين حيث تم تداول مجموعة من الأخبار مساء أمس أن الكنيسة تعتزم تركيب جرس يدق في جميع أنحاء الكفر، وفوجئت اليوم “كنيسة الأمير تادرس” بمظاهرة حاشدة تتجه نحوها وشهد اعتداء عليها وإحداث تلفيات بالكنيسة.

على الرغم من إقامة الصلوات المسيحية داخل “كنيسة الأمير تادرس” في أطفيح منذ أكثر من خمسة عشر عاماً دون أي مشاكل، وصرح شهود عيان للحادث أن الكنيسة عبارة عن مبنى دون صلبان أو قبة أو جرس أو صبان ولا حتى منارة حيث تم فرض هذه الشروط على أقباط قرية أطفيح، وكانت الكنيسة عبارة عن منزل للصلاة فقط.

وأضاف شهود العيان أن هناك مجموعة من المتطرفين في قرية أطفيح قد قاموا بالتحريض ضد كنيسة الأمير تادرس، وادعوا أن القائمين على الكنيسة يعتزمون تركيب جرس بها، ونشروا هذه الشائعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأعلن كاهن كنيسة الأمير تادرس “القمص مرقس” أن هذا الأمر يعد تهديد لكنيسة أطفيح، وبالفعل تم إحضار 3 من أفراد أمن الدولة إلى الكنيسة.

وبعد صلاة الجمعة مساء أمس قام عدد كبير من المتجمهرين بالهتاف ضد كنيسة الأمير تادرس واقتحموا الطابق الأرضي وكسروا الكراسي والأيقونات والصبان وكل ما تحتويه الكنيسة، وصعدوا إلى الدور العلوي أيضا بالكنيسة وتم إتلاف محتوياته أيضا واعتدوا على مواطن المتبرع بالأرض لبناء كنيسة عليها وهو “عيد إبراهيم عطية” كما تم الاعتداء على أبنه “نادي، وعمه وتم نقله إلى المستشفى.

كنيسة أطفيح

وقامت “نيابة الصف” بالتحقيق في حادث الاعتداء لكنيسة أطفيح، وأوضحت التحقيقات الأولية أن أهالي قرية أطفيح قد تجمهروا واقتحموا الكنيسة التي هي عبارة عن منزل مكون من 3 طوابق وتم إحداث تلفيات به، وتم القبض على 6 من المقتحمين وهم مسلمين وتم القبض أيضا على 3 من الأقباط وهم أصحاب المنزل، وقامت قوات الأمن بإلقاء القبض على 8 أفراد آخرين من المقتحمين للمنزل.

وتبين من معاينة الجهات الأمنية أن التليفات في الكنيسة التي تحطمت عبارة عن تحطيم 15 نافذة بالطابق الأرضي والطابق الأول والطابق الثاني، وتهشيم الزجاج بها، وتحطيم عدد من الكراسي وكذلك 25 مروحة سقف.

أقرا المزيد “وفد من الفاتيكان” يهدي بابا الإسكندرية أيقونة العائلة المقدسة بحضور “وزير السياحة”