قانون الأحوال الشخصية تضمن حماية حقوق أطفال الزواج العرفي تعرف عليها
طفل

يعرض موقع مصر 365 قانون الأحوال الشخصية وكذلك قانون الطفل في الدولة المصري الذي حرص على حماية أطفال الزواج العرفي حيث أن كثير من النساء تتزوج عن طريق عقد الزواج العرفي على أمل أن تأتي اللحظة التي يشهر فيها الزواج هذا الزواج إلى المجتمع ولكن تتفاجئ بإنكار الزواج إلى زواجه بها وخصوصاً بعد حمل الزوجة.

وأعلن المحامي بالأحوال الشخصية “رمزي أحمد” أن هناك حقوق قانونية لأطفال الزواج العرفي، حتى تستطيع الزوجة أن تثبت نسب الطفل إلى الأب وهذا يكون في حالة توافر عقد الزواج العرفي، أما في حالة عدم وجود عقد الزواج العرفي فيقوم المدعى عليه بالخضوع إلى تحليل DNA، وفي حالة رفض المدعى عليه الخضوع لتحليل الحمض النووي يكون هذا بمثابة اعتراف منه بنسب الطفل، ويعد هذا قرينة في القانون المصري ليتم من خلالها إصدار حكم قضائي بنسب الطفل إليه، وحماية للحقوق القانونية للطفل

وأشار المحامي” رمزي أحمد” أن هناك أربعة من القرائن ليتم من خلالها إثبات دعوى النسب وحماية حقوق أطفال الزواج العرفي أول هذه القرائن هي وجود محادثات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل “الفيس بوك، أو تويتر” ليكون هذا دليل على وجود علاقه بين الطرفين، أما بالنسبة إلى القرينة الثانية التي يمكن أن يصدر حكم قضائي بناء عليها هي وجود شهادة الشهود على الزواج العرفي مثل شهادة جيران على عقد الزواج أو حتى على إقامة الطرفين في إطار المجتمع كزوج وزوجة أو الشهود الموقعين على عقد الزواج العرفي.

وكما يتم الاستناد أيضا في دعوى إثبات نسب أطفال الأزواج العرفي على قرينة ثالثة لإثبات الزواج العرفي هي وجود تحويلات بنكية مثبت فيها أن المدعية زوجة للمدعي عليه، كما توجد قرينة رابعة لإثبات نسب أطفال الزواج العرفي وهي فواتير فنادق تم إقامة فيها المدعية والمدعى عليه معاً.

والجدير بالذكر أن الزواج العرفي هو زواج يشهده الشهود وولي المرأة، ولكنه لا يتم فيه كتابة الوثيقة الرسمية التي يقوم بها المأذون أو الجهة الشرعية الموثقة لعقد الزواج، يتم الزواج بدون عقد شرعي، ولا يترتب عليه نفقة شرعية ولا نفقة متعة، وليس للزوجة المطالبة بأي حقوق شرعية على الزوج.

أقرا المزيد “المتحدث باسم المأذونين الشرعيين” يعلن عن 3 طرق يتم فيها زواج القاصرات في مصر