وكالة تركية تكشف طرق داعش في نقل عناصرها وصواريخ كورنيت إلى سيناء
تنظيم داعش الإرهابي

ذكر تقرير وكالة الأناضول التركية عن طرق تسلل عناصر تنظيم داعش الإرهابي عقب هزيمتهم الساحقة بسوريا والعراق إلى شبه جزيرة سيناء من خلال 3 مسارات وهم الإنزال الجوي أو التسلل من خلال المنافذ البحرية بسيناء أو التسلل البري مرورا بالأردن.

وأوضح التقرير أن عقب هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا وخاصة بعد انسحاب عناصر التنظيم من مدينة الرقة تنفيذا للاتفاقية الموقعة بين التنظيم من جهة والقوات السورية الديمقراطية وقوات الولايات المتحدة من جهة أخرى، أفادت تقارير وسائل الإعلام عن خوف بات يسيطر علي الأوساط المصرية من تسلل عناصر داعش إلى سيناء وبعض المناطق بشمال أفريقيا.

وذكرت الوكالة في تقريرها توضيح رئيس هيئة الاستعلامات المصرية ضياء رشوان عن تخوفه من التعرض لسيناء مشيرا إلي رغبة الولايات المتحدة بفرض الإشراف الأمني الدولي علي سيناء خاصة بعد العمليات الإرهابية التي تشهدها مؤخرا سيناء بحسب تصريحاته علي ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن الضغوط الأمريكية بشأن تدريب القوات المصرية على أساليب القضاء على التمرد بشبه جزيرة سيناء.

اقرأ أيضا.. تعرف على المفاجآت الذي أعلن عنها وزير الدفاع الكندي بخصوص استعدادات داعش في مصر

ونقل التقرير عن بعض المصادر أن تنظيم داعش حصل على صاروخ كورنيت الذي شن به مؤخرا هجوما على مطار العريش خلال الجولة التفقدية لوزير الداخلية والدفاع بمدينة العريش من قوات سورية مدعومة وتمدها الولايات المتحدة بالأسلحة.

وأشار التقرير إلى رأي خبراء السياسة أن عناصر داعش تمتلك القدرة علي الدخول إلي أراضي سيناء متسللة من خلال 3 مسارات مختلفة من ضمنها الطريق البري من سوريا والعراق مرورا بالأراضي الأردنية أو من خلال الأراضي الليبية والسودانية.

وذكر التقرير أن هناك طريقين آخرين لدخول داعش متسللة إلى أراضي سيناء منها التسلل البحري من خلال المنافذ البحرية بسيناء تساعد علي تسهيل عملية إنزال العناصر من خلال البحر الأحمر والمتوسط في سفينة تجارية أو زورق ولكن بعض الخبراء يستبعدون هذه الطريقة بسبب تواجد سفن القوات البحرية الروسية الإسرائيلية والأمريكية بالمنطقة فضلا عن عدم القبض علي أي عناصر من تنظيم داعش تسللوا إلى مصر من خلال المنافذ البحرية.

بينما الطريق الثالث هو إرسال التنظيم عناصره من إحدى الدول المجاورة لمصر من خلال طائرات شحن عسكري أو طائرات حربية بمساعدة بعض قوات الاستخبارية ولكن الخبراء استبعدوا هذا المسار بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها مصر علي مطاراتها الجوية.