وفاة المواطن المصري المعتدي عليه داخل دولة الأردن
المواطن المعتدي عليه في الأردن

منذ أيام قليلة تداول الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن الاعتداء وسحل مواطن مصري داخل الأردن، و بحثت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج السفيرة نبيلة مكرم عن هذا الحادث، وتم التأكيد على أن المواطن يتم علاجه على نفقة الدولة الأردنية لأنه لا يوجد معه تأمين صحي، وتم الإمساك بالأشخاص الذين قاموا بسحله وضربه داخل الأردن.

ووردت إلينا أنباء تؤكد على وفاة المواطن المصري “علي السيد مرسى” وهو الذي تعرض للإعتداء إليه من قبل مواطنين أردنيين، وقام مكتب التمثيل العمالي في عمان بإبلاغ السفير المصري بالاردن ووزير القوى العاملة “محمد سعفان”، وذلك حتى يتم الإنتهاء من الإجراءات الخاصة بالمتوفي اليوم الخميس ونقل جثمانه من الأردن إلى مصر للذهاب إلى مثواه الأخير.

جديراً بالذكر أيضاً أن وزير القوي العاملة قام بتكليف المستشار العمالي للسفارة المصرية بالأردن أن يتابع جثمان المواطن المصري، وأن يتم متابعة جميع المستحقات التأمينية والمالية الخاصة به وأن يباشر إجراءات ترحيل جثمانه إلى مصر، وأن يبلغ زوجته وأبناءه المتواجدين في الأردن خالص التعازي وأنه سوف يتم متابعة معهم أي تطورات في القضية.

اقرأ أيضاً.. تعرف على تفاصيل ضرب وسحل مواطن مصري في الأردن

يذكر أيضاً تم إصدار وتقديم العديد من التعليمات الخاصة بمكتب التمثيل الدبلوماسي ومتابعة جميع النتائج الخاصة بالتحقيقات في القضية وأن يتولها المدعي العام الأردني، وأيضاً أن ينال المتهمين عقاباً راضعاً خاصة بعد معرفة جميع السلطات المصرية والأردنية اليوم بوفاة المواطن المصري بعد ضربه وسحله بطريقة وحشية أودت بحياته.

كما أن وكالة الأنباء الأردنية قامت بنشر خبر وفاة المواطن المصري داخل مستشفى جبل الزيتون، وهذا على خلفية تعرضه للضرب المبرح من مواطن أردني ومعه صديقه، وذلك بسبب المشاجرة الذي وقعت بينهم بسبب الخلاف على مبلغ 2000 دينار أردني، مما جعلهم يتشاجرون ويضرب ويسحل المواطن المصري على أثر ذلك.

وأخيراً المتوفى تلقي ضربه على رأسه أثناء المشاجرة الخاصة بشراء سيارة وأدت هذه الضربة إلى وجود نزيف في المخ، وهذا أدي إلى وفاته في وقت لاحق للمشاجرة وتم إلقاء القبض على الجاني بعد المشاجرة مباشرتاً وتحويله إلى التحقيق تحت إشراف المدعي العام داخل مدينة الزرقاء.