بالفيديو.. خبير أمني يصرح عن سبب الإصرار الدولي لسقوط الدولة المصرية
مسجد وكنيسة

تعتبر الوحدة الوطنية من أهم الأشياء التي تساعد على الرخاء والتمسك بجميع أفراد الشعب المصيري بشكل مستمر، وأيضاً الوحدة الوطنية هي الذي تجعل الشعب أجمعه يد واحدة تصد الهجمات ضد جميع الأشخاص، والوحدة الوطنية أي تضامن جميع أطياف وطبقات الشعب بعضهم ولا يوجد أي شئ يفرق بينهم ولا الاستماع إلى الفتن.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن الخبير الأمني فؤاد علم أكد على أنه الفتنه الطائفية هي من أهم وسائل الإرهاب لمحاربة الدولة المصرية، وأكد على أنه من أشد أنواع الفتن القادمة الذي لابد وأن يقف جميع الشعب المصري بوجهها، والوحدة الوطنية هي توحد الشعب المصري بأكمله سواء كان مسلم ومسيحي وهذه من أهم الأشياء الذي تساعد في ارتقاء المجتمع المصري.

ويذكر أنه أيضاً إن الخبير الأمني علاء أشار في أحد المداخلات الهاتفية أثناء أحد البرامج الفضائية، إنه يوجد هناك الإصرار الدولي على إسقاط الدولة المصرية وهم من يقومون بإشعال فتيل الفتنة الطائفية، وهي التي تساهم في إيقاع الدولة المصرية ولكن الشعب المصري من أكثر الشعوب تماسكاً ولا يجعل الفتنة الطائفية توقع بمصر كفريسة لبعض دول العالم.

اقرأ أيضاً.. السيسى يؤكد على أهمية دور الأزهر الشريف فى نشر صحيح الدين الإسلامى

كما أن الخبير الأمني أعتبر أن جميع الأشياء المسببة للإرهاب لابد من القضاء عليها، وأن ذلك لا يقتصر أو يقف على الجانب الأمني والعسكري، وأوضح أيضاً أنه يولد ويوجد بدل الإرهابي عشرات الإرهابين ولابد من القضاء عليهم والتخلص منهم، ولابد وأن يتماسك جميع أفراد المجتمع المصري لعدم وجود الفتنة الطائفية التي تساهم في إسقاط مصر بسهولة.

وأضاف أيضاً إلى أن المواجهة في الوقت القديم كانت تعتمد على الحصار السياسي والاقتصادي، وهو لا يزال يوجد حتى الآن لأنهم يريدون خراب مصر بكل ما فيها وجميع أدواتهم المختلفة، ولكن في الوقت الحالي هم يعتمدون بشكل كبير وأساسي على الإرهاب واستهداف العديد من الأشخاص العسكريين والمدنيين في المجتمع المصري.

وتم التشديد على أن موقف مصر من أهم المواقف المعارضة للقرار الأمريكي وهذا يكون بشأن القدس، وهو سوف يجعل جميع الهدف الذي يساعد على إسقاط الدولة المصرية بإضعاف ما كان عليه من قبل، وشدد على جميع المصريين أنهم لابد وأن يتكاتفوا بشكل كبير خلال هذه الفترة.