معلومات الوزراء يكشف حقيقة شائعة انخفاض منسوب مياه نهر النيل
نهر النيل

كشف مركز معلومات مجلس الوزراء الحقيقة عن الشائعة والصور المتداولة على وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن انخفاض منسوب مياه نهر النيل بشكل كبير مما أدي إلي ظهور عدد من الجزر النيلية و مشيرين إلى تعرض مصر في الوقت الراهن جفافا غير مسبوق وإن ذلك يعتبر إنذارا لتعرض البلاد لكارثة كبيرة.

وأوضح مركز المعلومات أنه تواصل مع وزارة الري والتي أكدت أن هذه الأنباء غير صحيحة موضحة أم منسوب مياه النيل طبيعة للغاية وأنها تنخفض في بعض الأوقات من العام خاصة في فصل الشتاء يعتبر أمر طبيعي للغاية لافتة إلى منسوب مياه النيل ليس ثابت على مدار العام وتحدد الوزارة المنصرف من كميات المياه وفقا للاحتياجات المواطنين من الماء المختلفة والتي تكفي جميع القطاعات المستخدمة للمياه مثل الشرب والزراعة والصناعة.

وأوضحت وزارة الري من الطبيعي خلال فصل الشتاء تظهر بعض الجزر النيلية بسبب تعرضها لظاهرة جزر منسوب المياه عنها وخاصة في فترة السدة الشتوية التي تمتد من يوم 24 ديسمبر حتى يوم 3 فبراير من كل عام والتي تصدر بها قرار وزاري ونشره في الجريدة  الرسمية ” جريدة الوقائع الرسمية” مضيفة أنها ترسل ذلك القرار إلى جميع الجهات المعنية و المتعاملة مع المياه لإعلام المواطنين أن انخفاض منسوب النيل في هذه الفترة يعتبر أمر طبيعي وحتى لا تثير القلق لدى المواطنين إلى جانب تأكيدها على أن نهر النيل رسوبي وأن تكون الجزر بالنهر وتحركها من مكان لآخر يعتبر أمر طبيعي للنهر بسبب حركة المياه فيها على مدار العام.

اقرأ أيضا..وزير الري يحذر من تداول معلومات مغلوطة بخصوص سد النهضة

وأضافت وزارة الري أن كمية منسوب مياه نهر النيل تختلف من فصل الصيف عن فصل الشتاء مشيرة إلى زيادة احتياجات المواطنين من المياه فى فصل الصيف مثل مياه الشرب إلى جانب احتياجات المزروعات الصيفية إلى كميات كبيرة من مياه الري بسبب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، في حين أثناء فصل الشتاء تستهلك كميات منخفضة من المياه بسبب انخفاض احتياجات البلاد من المياه سواء للشرب أو ري المحاصيل الزراعية نظرا لانخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء.