وكالة رويترز العالمية تؤكد أن تنظيم داعش اعلن مسئوليته عن هجوم حلوان الإرهابي
هجوم جلوان الارهابي

في هجوم إرهابي عنيف أمس الجمعة على كنيسة مارمينا في مدينة حلوان جنوب محافظة القاهرة والذي سقط على إثره 9 أشخاص على الأقل، وهذا خلال إحباط الإعتداء الإرهابي على الكنيسة وتعتبر من العمليات الإرهابية الخطيرة الذي حدثت اليوم وتلقت العديد من التصريحات المختلفة في كافة الأنحاء.

وتم إحباط محاولة تفجير الكنيسة أمس وقتل الإرهابي الذي حاول اختراق الكنيسة لتفجيرها، ووجد معه العديد من القنابل والمتفجرات ومواد تساعد على الاشتعال وطلقات رصاص، وسقط على إثر هذا الحادث الإرهابي عدد كبير من القتلي والجرحى ومنهم أشخاص مما كانوا يؤمنوا الكنيسة من الخارج، وتم استهداف الكنيسة لأن الأخوة الأقباط يحتفلون خلال هذه الأيام بأعياد القيامة المجيدة.

جديراً بالذكر أيضاً أنه تم نقل امرأتين مصابتين إلى قسم العناية المركزة داخل مستشفى حلوان العام لتلقي العلاج اللازم له، كما أنه تم تصفيه شخص من المعتدين في الهجوم الإرهابي وإلقاء القبض على الآخر بعد إصابته بالعديد من الجروح المتفرقة وعلى الفور تم نقل جميع الجهات المعنية لموقع الحادث.

اقرأ أيضاً,, “كنيسة مارمينا” بحلوان تتعرض لحادث إرهابي يسفر عن استشهاد مجندين وضابط

كما أن الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي قاموا بتداول مقطع فيديو يوضح كيف تم الاعتداء على الكنيسة، ووجود حالة من الرعب والفزع الذي انتشرت بين جميع المواطنين وهذا بسبب تبادل إطلاق النار بين عناصر الأمن الذين يؤمنوا الكنيسة وبين الإرهابيين الذين حاولوا الاعتداء عليها، وهذه الحادثه تعتبر من الحوادث الإرهابية الخطيرة خاصة في هذه الأيام.

صرح التنظيم الإرهابي داعش عبر رويترز العالمية وهي من أهم الوكالات الناقلة للأخبار والذي أعلنت فيها عن تبنيها ومسئوليتها الكاملة لاستهداف الكنيسة وأكدوا على أنهم كانوا يريدون تفجير الكنيسة أمس الجمعة، وقام منفذي الحادث بإطلاق وابل من الرصاص تجاه أحد المحال التجارية الكائنة في منطقة مساكن أطلس.

وهذا أدى إلى أستشهاد وسقوط أثنين من الأشخاص الذين تواجدوا داخل هذا المحل، وأيضاً نجج رجال القوات الأمنية المختصة بتأمين الكنيسة وما حولها في إصابة منفذ الحادث الإرهابي، وضبط إرهابي أخر ومعه سلاح آلي وهو المستخدم في الحادث ومعه عبوة متفجرة محلية الصنع وهو كان يريد الدخول إلى الكنيسة.