الغرفة التجارية بالقاهرة ووزارة التموين يتعاونوا في تطبيق تدوين كتابة الأسعار على المنتجات والسلع
وزير التموين

قامت الغرفة التجارية في القاهرة بالاتفاق مع وزارة التموين والتجارة الخارجية وذلك تطبيقاً لقرار وزير التموين الدكتور علي المصيلحي، وذلك بأن يتعاونوا سوياً لتدوين الأسعار على جميع السلع والمنتجات خاصة وأن هذا القرار سوف يتم تطبيقه على جميع التجار والمستوردين يوم الأثنين القادم وهو أول السنة الميلادية الجديدة 2018 وهذا ما يبحث عنه جميع المستهلكين.

كما أن هذا أتي خلال الاجتماع الذي تم تنظيمه من قبل الغرفة تحت إشراف ورئاسة المهندس إبراهيم العربي، وحضر أيضاً مساعد وزير التموين أيمن حسام الدين ووكيل وزارة التموين ومدير مديرية التموين في القاهرة إبراهيم العسقلاني، والعديد من ممثلي وزارة التموين وأعضاء شعبى المواد الغذائية وأعضاء الشعب التجارية الأخرى، وهذا لمناقشة الكثير من الآليات الخاصة بتطبيق هذا القرار والرد على جميع الاستفسارات الخاصة بجميع التجار.

جديراً بالذكر أيضاً أن أحد المسئولين أكد على أن الفترة القادمة سوف تشهد زيادة التعاون والتنسيق بين الغرفة والوزارة، وذلك في ظل تطبيق القرار الخاص بكتابة وتدوين أسعار السلع والمنتجات ويتم تنظيم اجتماع بعد مرور شهر من القرار وهو يجمع بين مسئولي التموين والتجار، ليتم تقديم جميع الإيجابيات ودعمها وطرح السلبيات للسعي دائماً وراء القضاء عليها وهذا يكون بالتنسيق مع العديد من الأطراف المختلفة.

اقرأ أيضاً.. معلومات الوزراء يكشف حقيقة زيادة الأسعار بالمجمعات الاستهلاكية

وأيضاً تم تقديم طلب من المسئولين في وزارة التموين من جميع التجار بعمل مذكرة شاملة وتقديمها لإدارة الغرفة، وهذا للتمهيد لحل أي مشكلة مع جميع المسئولين داخل وزارة التموين وتم الإشادة بدور جميع المسئولين في الوزارة واستجابتهم لحضور الاجتماع للرد على جميع استفسارات التجار، وهذه القرارات تم اتخاذها لتنظيم السوق وهذا ما يحدث داخل جميع بلاد العالم، وسوف يتم عرض وتقديم كافة المنتجات والسلع دون هدر أو تقليل من السلعة الذي يصل بعضها إلى 40%.

يذكر أيضاً أنه تم التأكيد على وجود بعض المشكلات الذي تنتج عن تطبيق الآليات الخاصة بهذا القرار، وهي من القرارات الذي تحتاج إلى تدخل سريع من قبل مسؤولي الوزارة وهذا حتى لا تكبر وتؤثر على هذا القطاع الذي يعتبر من أهم القطاعات لدى جميع المواطنين المصريين وهذا ما يشغل بال التجار ويريدون حل هذه الأزمة في أسرع وقت.