“الإسكان” تتعاون مع المركزي لتشطيب الوحدات السكنية بفوائد لن تتعدي 7%
نفسية هاشم

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها وكيل أول وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومستشار وزير الإسكان لشؤون قطاع الإسكان والمرافق المهندسة نفيسة هاشم، حيث أعلن أن “قانون البناء الموحد” سوف يعمل على تبسيط عمليات البناء في جمهورية مصر العربية، وسوف يقضي على جميع مخالفات البناء، ويحافظ على الثروة العقارية المصرية.

وأعلنت “نفيسة هاشم” أنه يتم في الوقت الراهن دراسة العمل على تمويل الوحدات العقارية الغير مشطبة عن طريق إدراج قروض في إطار التعاون مع البنك المركزي المصري، والتي بلغ عددهم حوالي أربعة مليون وحدة بفوائد ميسرة تتراوح ما بين خمسة في المئة إلى سبعة في المئة فقط.

وأعلنت المهندسة “نفيسة هاشم” أن قانون التصالح مع البناء المخالف المؤقت، سوف يتم تطبيقه خلال ثلاثة أشهر فقط من أجل العمل على تصحيح الأوضاع الحالية للمباني المخالفة، وأضافت أن هناك بعض من الحالات التي لن يتم التصالح مع مخالفتها.

وأوضحت المهندسة “نفيسة هاشم” أن قانون البناء الموحد يعمل على توحيد قوانين البناء في الدولة المصرية على أن تكون منظومة البناء في الدولة المصرية كانت تنقسم إلى العديد من القوانين مثل “قانون توجيه وتنظيم أعمال البناء الصادر لسنة 86″، وكذلك “قانون التخطيط العمراني الصادر سنة 82″، وأضافت أن هناك العديد من الصعوبات التي واجهت تطبيق العديد من قوانين تنظيم البناء في الدولة المصرية بسبب كثرة القواعد الصادرة في هذا الشأن، والعمل على تنظيم عمليات البناء المخالف

وأعلنت المهندسة “نفيسة هاشم” أن قانون توحيد قوانين البناء الصادر عام 2001، والتي تجمع القوانين في قانون واحد هو قانون البناء الموحد، وأضافت أن الغرامات التي سيتم تحصيلها عن المباني المخالفة التي تم إقامتها بطريقة مخالفة سوف يتم ضخها في خزينة الدولة المصرية بخلاف 15% منها سوف يتم توجيهه إلى تنفيذ مشروعات الإسكان والبنية التحتية، وخمسة في المئة مخصص لتنفيذ إزلات البناء المخالف وكذلك مصاريف اللجان التنفيذية.

وأشارت “نفيسة هاشم” أن موافقة مجلس الوزراء على قانون التصالح في مخالفات لا يعني التصالح مع جميع المخالفات، وخصوصاً بعد أن حدد القانون الفئات التي لن يتم التصالح معها مثل البناء على أراضي الدولة المصرية، أو البناء على الأراضي الزراعية، أو المباني المخالفة للتراث المعماري، أو البناء داخل المناطق الأثرية.

أقرا المزيد “الحكومة” تعلن موافقتها على التصالح في مخالفات البناء