تعرف علي السبب الحقيقي وراء تراجع مدرعة الشرطة في مواجهة إرهابي حلوان
مدرعة الشرطة بحادثة حلوان

كشف مصدر أمني بمديرية الأمن بمحافظة القاهرة النقاب عن حقيقة مقطع الفيديو الذي يتداوله مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ويظهر فيه تراجع مدرعة الشرطة واتخاذها مسار مختلف بدلا من القيام بدهس العنصر الإرهابي بمحيط كنيسة مارمينا بحلوان موضحا أن المدرعة غير مخصصة للتعامل مع العمليات الإرهابية فهي تتعامل مع المتظاهرين فقط لأنها تحتوي على أسلحة خفيفة.

وأضاف المصدر أن المدرعة غير مجهزة للتعامل مع العناصر المسلحة بأسلحة آلية مشيرا إلى احتمالية حمل هذه العناصر عبوات أو أحزمة ناسفة كما أن المدرعة تتعامل فقط مع المظاهرات وتحتوي على أسلحة خفيفة للغاية كالأسلحة المطاطية والغازات المسيلة للدموع وقنابل الصوت، وهي تستخدم في عمليات فض الشغب والتظاهرات فقط ولا تستخدم في التعامل المباشر مع حاملي الأسلحة آلية أو القنابل، ومن المحتمل ان يكون سائق المدرعة انحرف بمسارها عن الإرهابي خوفا من حمله قنابل ناسفة.

وفي نفس السياق قد كشف عضو المجلس القومي لمكافحة الإرهاب العميد خالد عكاشة عن سبب أخر لانسحاب مدرعة الشرطة من الاشتباك ضد إرهابيي حلوان خلال تصريحاته مع برنامج “هنا العاصمة” المذاع على إحدى القنوات الفضائية وهو أن المدرعة كانت تتجه ناحية سيارة بيضاء المتمركزة على جانب الطريق للتعامل معها متوقعا أن تكون  هذه السيارة مركزا للعمليات وإدارة الهجوم الإرهابي على الكنيسة خاصة عقب تلقي المدرعة بلاغ غير مؤكد عن ذلك.

وأوضح الخبير الأمني خالد عكاشة أن القوات العليا أمرت المدرعة بالتعامل والتشابك المباشر مع السيارة البيضاء في حين تتشابك قوات الشرطة الموجودة بمحيط الحادثة مع الإرهابيين مشيرا إلى استعداد العناصر بالسيارة البيضاء لمساعدة العناصر الإرهابية المنفذ لعملية الهجوم على كنيسة مارمينا ودير الملائكة إلى جانب احتمالية احتواء السيارة على عبوات ناسفة  لتتم زراعتها بمحيط الكنيسة والقيام بتفجير كبير بالكنيسة.

والجدير بالإشارة أن شهدت أمس الجمعة محيط كنيسة مارمينا وإحدى المحلات الموجودة به محاولة عملية إرهابية فاشلة مما أدي إلى سقوط 5 أشخاص واستشهاد 9 آخرين وذلك قبل أن تنجح الشرطة في إسقاط العنصر الإرهابي مصابا والسيطرة على الموقف بالتعاون مع أهالي المنطقة.

اقرأ أيضا..“النيابة” تفرغ كاميرات مراقبة كنيسة مارمينا وتستمع إلى شهود العيان