رسالة سفير مصر بواشنطن إلي كل من يطالب بقطع المعونة الأمريكية
سفير مصر

أكد السفير المصري “ياسر رضا” أن مصر من أهم حلفاء الولايات المتحدة، وذلك لدورها المهم في محاربة الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط، كما ندد بكل من يطالب بقطع أو خفض المعونة الأمريكية لمصر، وقد رد السفير المصري علي صفحته الشخصية فيس بوك  على ما  نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية علي منشور لها بتاريخ 19 سبتمبر بعنوان “في الواقع مصر حليف سئ”.

حيث أكد السفير المصري أن هذه بمثابة إهانة شديدة إلى مصر، كما أنه يقلل من أهمية مصر للولايات المتحدة الأمريكية، مشيراً في كلامه أن مصر قادرة علي حربها مع الإرهاب، سواء أكان بالطريقة العسكرية أو بتحديث الخطاب الديني وتوعية الشباب وزيادة التسامح.

كما أشار السفير المصري في رده على الرسالة الموجهة إلي مصر، بكلمة “لا تقللوا من شأن مصر” لأن مصر تقوم بإصلاح اقتصادي ناجح، وهذا بشهادة المراقبون الدوليون وهذا  يعزز من مؤسسات الدولة الوطنية في مصر دوناً عن الدول القومية في منطقة الشرق الأوسط، وهذه الجهود المبذولة من قيادات مصر تتماشي مع مصالح أمريكا في المنطقة.

كما أكد على ضرورة دعم مصر التي تعمل بكل جهد حتي تحقق هذا النجاح الأمني والحرب علي الإرهاب وأيضا النهوض بإقتصادها من خلال إنشاء المشروعات القومية التي تساعد على تحقيق الإستقرار الإقتصادي، وأن الولايات المتحدة تسعى إلى تحقيق الكثير من الفوائد لدعم مصر، وذلك بالنهوض بأولويات البلدين.

كما أكد أن المساعدات التي طالب بها كاتب المقال المنشور بإسم “مصر حليف سئ” تقدر 500 مليون إلى 800 مليون دولار، ولكن لن يستجيب أحد إلى هذه المطالب لأن مصر دولة قوية سوف تنهض بكل من مشاريعها وحربها على الإرهاب والتخلص من الخونة والمفسدين، الذين لا يريدون إلا إنهيار الدولة ولكن الجيش المصري جاهز وحاضر للتصدي لمثل هؤلاء الإرهابيين.

وأكد في نهاية رسالته أن رحلة مصر في بناء دولة حديثة لن تكتمل بعد، ولكن عزيمة الحكومة المصرية والشعب المصري لا يهتز أبداً ، وتمني السفير المصري أن يأتي اليوم الذي ينتظره وهو أن يري مصر أن الولايات المتحدة شريك مهم على طول الطريق.

اقرأ أيضا:تعرف على آراء السياسيين في حال رفض إثيوبيا لوساطة البنك الدولي بمفاوضات سد النهضة