الأرصاد الجوية تحذر جميع المصريين من طقس الأيام القادمة
طقس سئ

في هذه الأيام وبسبب سوء الأحوال الجوية الذي نشهده يبحث جميع المواطنين المصريين عن حالة الطقس يومياً، وذلك تحسباً لوجود سقوط امطار أو شبورة مائية أو غيرها من المؤثرات المتواجدة في الطقس، وهذا بسبب موجة الصقيع الذي تأتي على البلاد خلال هذه الأيام ويتم تقديم نشرة الطقس يومياً من قبل هيئة الأرصاد الجوية.

وقام الدكتور أحمد عبد العال رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية بالتصريح أنه من المتوقع حدوث انخفاض كبير في درجات الحرارة خلال الأيام القادمة، وينصح جميع المواطنين الذين يخرجون ليلاً بارتداء ملابس ثقيلة لتفادي موجة الصقيع الذي تضرب البلاد خلال هذه الأيام، ويتوقع خبراء الأرصاد سقوط الأمطار خلال الأيام القادمة.

وتم التأكيد على وجود أمطار كثيفة وشبورة مائية وضباب كبير خلال الأيام القادمة، وأشار أيضاً الدكتور عبد العال خلال مداخلة هاتفية في إحدى البرامج التليفزيونية أن جميع المحافظات سوف تتعرض لموجة من الصقيع ويكثر نشاط الرياح الذي يشعر الجميع بالبرد، ويصاحب هذه الرياح والشبورة سقوط الأمطار على الوجه البحري والسواحل الشمالية وتمتد إلى القاهرة أيضاً.

اقرأ أيضاً,, “الأرصاد الجوية” تعلن مصر تستقبل العام الجديد بطقس شتوي ممطر

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن خبراء هيئة الأرصاد الجوية يتوقعون أن يكون الطقس اليوم معتدل على الكثير من الأنحاء في النهار، ولكن في الليل يكون شديد البرودة على جميع المحافظات المصرية ويوصى خبراء الأرصاد بتوخي الحذر عند النزول ليلاً، أما عن الشبورة المائية فيتوقع الخبراء أنها تبدأ بالنزول في الساعات المتأخرة من الليل وتستمر حتى الساعات الأولي من الصباح إلى أن تختفي بظهور الشمس.

لذلك لابد وأن يرتدي جميع المواطنين الملابس الثقيلة في الليل بسبب وجود الصقيع، وأيضاً يوجد الصقيع في العديد من المزروعات المنتشرة في وسط سيناء، وتقل الرؤية في الساعات الأولى من الصباح الرؤية بسبب وجود الشبورة المائية والضباب وشمال البلاد حتي شمال الصعيد، وهي من الأشياء الذي يقوم جميع خبراء الأرصاد بالتحذير منها.

وأيضاً توجد السحب المتوسطة والمنخفضة الذي تظهر في الشمال، وتوجد الرياح أغلبها جنوبية غربية خفيفة إلى معتدلة وحذر رئيس هيئة الأرصاد الجوية جميع السائقين وخاصة سائقي سيارات النقل من أخذ الحذر الخاص بهم عند القيادة وهذا يكون حفاظاً على أرواح جميع المواطنين المصريين.