“المصرية للاتصالات” تعلن عن وجود عطل فني بالإنترنت سيتم إصلاحه في 9 يناير
الإنترنت

تابع موقع مصر 365 خلال الفترة السابقة شكاوى العديد من مستخدمي خدمات الإنترنت من بطئ شديد في سرعات الإنترنت في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، ومع تزايد شكاوى المستخدمين الأمر الذي دفع “الشركة المصرية للاتصالات” من تقديم توضيح عبر صفحاتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تؤكد فيه أن هناك عطل فني هو المتسبب في بطئ سرعات خدمات الإنترنت، وأن الشركة المصرية للاتصالات تعمل في الوقت الراهن على إصلاح هذا العطل.

وأعلنت “الشركة المصرية للاتصالات” أن العاملين الفنيين التابعين لها قد اكتشفوا أن هناك انقطاع في “كابل بحري” يمر عبر الأراضي المصرية، وهو يعد واحد من كابلات الإنترنت التي تغذي شبكات الإنترنت في الدولة المصرية، وهو الأمر الذي أدى إلى بطئ في سرعات الإنترنت في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية.

وأكدت الشركة المصرية للاتصالات أنها تحاول خلال الفترة الراهنة العمل على إصلاح هذا العطل في الكابل البحري في أسرع وقت ممكن، ومن أجل عودة سرعات الإنترنت كسابق عهدها والعمل على حل مشاكل جميع مستخدمي خدمات شبكة الإنترنت في مصر.

وجاء في بيان الشركة المصرية للاتصالات النص التالي “عميلنا العزيز نحيط سيادتكم علماً بأنه توجد مشكلة عامة تؤثر على كفاءة خدمة الإنترنت حالياً في جمهورية مصر العربية، وبعض البلاد المجاورة، وجار العمل على حلها، ومن المتوقع أن يتم استعادة الخدمة بشكل كامل تدريجياً خلال الأيام القليلة المقبلة”.

بيان المصرية للاتصالات عن تعطل الإنترنت

ولم تقوم “الشركة المصرية للاتصالات” بالإعلان عن موعد عودة خدمات الإنترنت من جديد، إلا أن شركة Se ME WE3 وهي الشركة التي تملك الكابلات، وهو التي أعلنت أن الموعد المحددة من أجل إصلاح انقطاع الكابل الذي يؤدي على خدمات الانترنت في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية سوف يكون بالتحديد خلال يوم التاسع من شهر يناير الجاري لعام 2018.

والجدير بالذكر أن العديد من المواطنين يعانون خلال الفترة الحالية من بطئ شديد في سرعات الإنترنت، بالإضافة إلى قيامهم بتسجيل العديد من الشكاوى إلى خدمة العملاء التابعة للشركة المصرية للاتصالات والتي تعلن أن هناك مشكلة عامة في جميع خدمات الإنترنت وجاري العمل على إصلاحها في الوقت الحالي.

أقرا المزيد تزايد شكاوى مستخدمي الإنترنت من بطء مفاجئ في السرعات