“أنزل البلد لقيتنا مقبرة فيها تماثيل” تتسبب في تقديم طلب إحاطة إلى وزيرين
مايسة عطوة

تابع موقع مصر 365 تصريح عضو البرلمان المصري “مايسة عطوة” عن تقديمها طلب إحاطة لوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي بشأن انتشار عمليات النصب داخل جمهورية مصر العربية وبشكل كبير عن طريق استخدام الرسائل النصية للموبايل، حيث أن هناك العديد من المواطنين قد وصلت إليهم رسائل وهمية.

وأشارت “مايسة عطوة” أن من أهم الرسائل الوهمية التي يتم من خلالها النصب على المواطنين الرسالة التي نصها التالي “أنزل البلد لقينا مقبرة فيها تماثيل ذهب وحجارة شوف حد يصرفها، عثرت على عملات ذهبية، كلمني علشان نبيعها”، وأوضحت النائبة أن هناك مجموعة من الطرق الأخرى للنصب على المواطنين عن طريق شحن أرصدة وهمية عبر رسائل المحمول النصية بهدف سرقة الضحايا، ويتم سحب أرصدة خاصة بهم من البنوك، أو قيام بعض منهم بخطف المواطنين وإرسالهم إلى مناطق نائية.

رسالة نصية

وأكدت النائبة “مايسة عطوة” أن هذه الرسائل قد زادت بشكل ملاحظ وكبير خلال الفترة الأخيرة والتي بدأت تتم عن طريق تطبيقات المحادثات عبر تطبيق “واتس آب” والرسائل النصية المرسلة عبر الهاتف المحمول، ليتم خداع الضحية والنصب عليه.

ووجه النائبة مايسة عطوة عن دور جهاز حماية المستهلك المنوط بحماية المواطنين من تلك الممارسات، وأين الأجهزة الرقابة من قبل أجهزة شركات المحمول الأربعة في الأسواق المصرية، وكيف تسمح لهذه الفئة من الرسائل التي يتم من خلالها النصب على المواطنين من الاستمرار، وأين خصوصية المواطن المصري، وحماية أمن المواطنين التي كفلها الدستور لها.

وتابعت النائبة مايسة عطوة إن الرسائل النصية تجاوز حد النصب على المواطنين وأصبحت تمثل تهديد للمواطن المصري يتم ابتزازه عن طريق الرسائل النصية التي يتم إرساله وتحتوي على رسائل أنزل البلد لقيتنا تماثيل وحجارة، إلى غير ذلك من الرسائل النصية التي يتم إرسالها بطريقة كبيرة إلى عدد كبير من المواطنين من قبل عصابات تخصصت في النصب على المواطنين.

وأكدت النائبة مايسة عطوة أن هذه التهديد أصبح اليوم يهدد أمن المواطنين المصريين حيث أن هناك بعض من المواطنين الذين يتعرضون للخطف بسبب هذه النوعية من الرسائل النصية.

أقرا المزيد “التربية والتعليم” تقدم رد كتابي على طلب إحاطة بخصوص أجور المدرسين