تعديلات وعقوبات مشددة لكل من يقوم بعمليات خطف الاطفال…تعرف عليها
خطف الاطفال

تعد ظاهرة الخطف من ابشع الظواهر التي ظهرت وانتشرت مؤخرا خلال الآونة الأخيرة، ويعد الخطف هو الكابوس الذي يخيف كل الاباء والامهات وذلك بسبب انتشار الخطف واختلاف طرق والاسباب، الامر الذي يجعل الكثير من الأمهات عدم الخروج من المنزل خوفا على أطفالهم من عمليات الخطف.

وبعد الانتشار الكبير لعمليات الخطف في جميع أنحاء الجمهورية، كان لابد أن تضع الحكومة عقوبات رادعة للحد من تلك الظاهرة، وبالفعل قامت الحكومة بالتعديل في قانون العقوبات ليتم تغليظ العقوبة لمن يقوم بخطف الأطفال وحتي يكون عبرة لغيرة، وقامت اللجنة التشريعية بمجلس النواب بالموافقة على التعديلات وهي تنتظر إقرار البرلمان لتلك التعديلات، حتي يتم تنفيذه.

وجاء في المادة 288 فقرة 1 من قانون العقوبات علي عمليات الخطف، ان كل من يقوم بخطف الأطفال عن طريق التحايل أو الإكراه وكان الطفل اقل من سن 16 عاما، يعاقب الخاطف بالسجن المشدد.

وجاء في المادة 289 فقرة 2 خلال تعديلات قانون الخطف، أن كل من قام بخطف طفل اقل من سن 16 بدون تحايل أو إكراه فإنه يعاقب بالسجن من 3 الي عشر سنوات، أما إذا كانت المخطوفة انثي فتقع العقوبة علي الخاطف بالسجن المشدد، واذا تبين بأن المخطوفة قد وقعت عليها جريمة من قبل الخاطف تكون العقوبة بالسجن المؤبد.

وقامت اللجنة التشريعية بمجلس النواب بإدخال العديد من التعديلات على مشروع قانون الحكومة التي قامت الحكومة بتطبيقه في 24 أكتوبر الماضي، حيث كان عقوبة من يقوم بخطف طفلا حديثي الولاده او يقوم ابدله بطفل اخر فتكون عقوبة السجن لمدة لا تقل عن سبع سنوات.

ويذكر بأن مشروع الحكومة كان يعاقب الخاطف بالسجن دون تحديد مدة معينة، وقامت اللجنة التشريعية بإلغاء المادة 287 من قانون العقوبات القديم وقامت بالتعديل في مشروع العقوبات التي قامت بتقديمه الي الحكومة، حيث عدلت المادة 289 من مشروع العقوبات حيث أصبح عقوبة خاطف طفل بنفسة أو بواسطه شخص آخر  من غير تحايل أو اكراه فتكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن عشر سنوات.

اقرا ايضا: