أخر تطورات مشكلة نقص الدواء في مصر
دواء

صرحت رشا زيادة، أن كافة المشاكل التي يواجهها المصريون من نقص الأدوية تم حلها، ووضحت أن كافة الأدوية الناقصة في مصر لها بديل، ولكن هناك فقط بعض الأدوية ذات اسم تجاري، ليس لها بديل، والأدوية الناقصة في القطرات وأيضاً علاج الإنجاب.

ويأتي ذلك خلال المؤتمر الذي من المقرر عقده في أبريل القادم بحضور رئيس القطاع المركزي للصيادلة، والذي سوف تشارك به الدكتورة رشا زيادة وهو حول الغذاء والدواء، وما يخص الأدوية الناقصة ايضًا في الأسواق، كما صرح مسئول داخل وزارة الصحة، أنه هناك أكثر من 250 نوع من الأدوية الناقصة لها بديل بنفس المادة الفعالة، وأضاف أن هناك أكثر من 50 دواء تم تسجيله في وزارة الصحة في الآونة الأخيرة.

موضحاً أن هناك أيضاً بعض الأدوية التي لم يكن لها بديل مثل أدوية خاصة بعلاج الأعصاب، وأدوية القلب، وأدوية لأمراض السرطان، وأدوية لأمراض الكبد، وأيضاً للجهاز الهضمي، ولكن تابع المسئول حديثه أن الوزارة تبذل قصارى جهدها من أجل توفير الدواء الناقص، أو ايجاد بديل لهذه الأدوية الناقصة.

اقرأ ايضًا.. “شركات الأدوية” تعرض 4 مقترحات بعد رفض الحكومة رفع أسعار الدواء

وبالنسبة إلى الشركات المنتجة للدواء، أوضح نقيب الصيادلة، أن الشركات المنتجة للدواء و بعض الأطباء معدومي الضمير الذين يتاجرون بصحة المريض هما شركاء في نقص بعض الأدوية على حساب الترويج لبعض الأدوية الأخرى ذات الاسم التجاري المشهور.

وهذا لا يسمي غير أنه نقص وهمي في الدواء، وهناك أطباء يلزموا على المرضى بأخذ هذا الدواء دون غيره من أجل نسبتهم في بيع الدواء، هؤلاء الأطباء والشركات هم “المافيا الحقيقيون” في نقص الأدوية من السوق.

وفيما يخص المرضى ونقص الأدوية، قد صرح وكيل لجنة الإعلام بمجلس الشعب، أن المرضي يعانون معاناة شديدة من نقص الأدوية، لأن هناك أدوية ليس لها بديل، مثل الأنسولين الذي يخص مرضي السكر، والبنسيلين أيضاً، وهي أدوية لا يمكن للمرضي التغاضي عنها.

وطالب عضو البرلمان، أن لابد من محاسبة كل مقصر في مهنته، وأيضاً طالب بإقالة رئيس القطاع المركزي للصيادلة، موضحاً أنه يجب على هذا القطاع أن يقوم بتوفير كافة الأدوية للمرضي، وأن الأدوية الناقصة لابد وأن يكون لها بديل.