مطلوب 800 ألف شقة سنوياً في مصر كل عام
شقق جديدة

الاستثمار في الشقق السكنية أكثر المشاريع ربحاً في هذا الزمن، فلابد من ادخار جزء من الراتب الشهري لكل مواطن متوسط الدخل أو محدود الدخل، أما فئة الدخل المرتفع فهذا لا يخصص لهم شقق سكنية لقدرتهم على توفير شقق سكنية بسهولة تامة لتوفير المال لديهم من المشاريع الخاصة لهذه الفئة.

خالد الشاذلي يقول مطلوب اكثر من 800 شقة سنوياً للمواطنين بدء من شهر يناير حتى 8 يناير، واوضح أيضاً أنه يوجد عجز تام في شقق الاسكان الاجتماعي بجميع الاسواق المصرية، فأوضح بضرورة توفير 800 شقة سكنية لتوفير احتياجات المواطنين خلال عام 2018.

كيف يتم توفير 800 ألف شقة سنوية في السوق المصري، ولا يوفر القطاع الخاص هذا العدد من الشقق كل عام لأن القطاع الخاص يضمن شقق سكنية لمتوسطي الدخل والدخل الفاخر ويمتنع تماماً عن مساعدات الدخل الضعيف، فلابد من توفير القطاع العام هذا العدد المطلوب من الشقق السكنية كل عام، وأوضح أنه لابد من القيام بخطة تنفيذية للقضاء على هذا العجز في الشقق لجميع المواطنين.

اقرأ ايضًا.. تعرف على مدى تأثر سوق العقارات في 2018 بارتفاع أسعار الحديد والأسمنت

وأوضح خالد الشاذلي بأن الاستثمار في العقارات هو أفضل طريقة لتوفير المواطنين نقودهم السنوية من المدخرات، خاصة وان كانت العملة تزول قيمتها مقارنة بالعقارات، فمن الافضل للمواطن ان يدخر عملته في شراء العقارات، ومع مرور الوقت يضمن ربح باهظ من العقارات.

وجود عجز كبير في العقارات في السوق المصري، حيث شهدت وزارة الاسكان الاجتماعي هذا العام عجز كبير جداً في الشقق الذي يحتاجها مواطنون الدخل المنخفض، فلا يوجد نصف عدد الشقق الذي تحتاجها الدولة لشهر يناير لعام 2018، فلا يوجد مدخرات للشعب تغطي احتياجات هذا العجز من الشقق السكنية.

وبعد معرفة العجز الذي حل هذا العام من أزمة الشقق السكنية، فيقول خالد الشاذلي أن وزارة الإسكان الاجتماعي في البحث عن حلول لمراعاة شعور المواطنين وتوفير احتياجاتهم من الادخار كل عام، وحتى يستثمر المواطنون جزء من هذه الأموال في الشقق العقارية لأن ربحها يكون مضمون ولا يوجد في هذا المشروع أي خسائر.