المصرية للاتصالات تصرح عن علاجها للمشكلة المتعلقة ببطء الانترنت في مصر
المصرية للاتصالات

قام مصدر مسؤول في شركة المصرية للاتصالات بالكشف خلال تصريح له عن أن جزءا كبيرا من المشكلة المتعلقة بشبكة الويب العالمية الإنترنت قد تم التعامل معها في مصر، وقد صرح انه تم علاجها وذلك من خلال ما تم من إصلاح ودعم نظام تقني متكامل لبيانات الشبكة المرتبطة باحدى الكابلات بحري، وقد أعلنت الشركة عن ما حدث من انقطاع لأحد كابلات الكابلات الرئيسية “كابل se me we 3” الذي يمر جزء منه في مصر وقد حدث هذا الانقطاع قبل حوالي ما يقرب من أسبوعين.

والجدير بالذكر ان هذا المصدر قد اضاف في بيان رسمي له أن شركة المصرية للاتصالات بصدد تطوير ملحقات خوادم الكابل وذلك من اجل مواجهة بطء السرعة المحتملة”، وقد وضح المصدر خلال بيانه أن لجنة خاصة شكلت من قبل فريق صيانة الشركة للمتابعة في هذا الصدد، ومن جهة اخرى فان شركة المصرية للاتصالات تشارك في تحالف الذي يملك هذا الكابل البحري، حيث انه ملكية مشتركة بين مصر وعدد من الدول المجاورة.

وأوضحت الشركة أنها وفرت سعات بديلة لجميع السعات المتضررة لها ولجميع عملاء مصر المصرية للاتصالات، وأنه لا يوجد أي تأثير حاليا على حركة المرور على الإنترنت لمستخدمي الشركة أو أي من عملائها في مصر، وقالت المصرية للاتصالات أنه سيتم اصلاح الكبل وسوف يعود الى طاقته الكاملة قبل 9 يناير، وقد اشتكى مستخدمي الإنترنت من الضعف الشديد في سرعات الشبكة في جميع المناطق والمحافظات في استخدام شبكات الإنترنت ومواقع الشبكات الاجتماعية ومحركات البحث المختلفة، مما يدل على وزن العمليات الافتتاحية وصفحات التحميل البطيئة.

ومن جهة أخرى فقد ضخت الشركة المصرية للاتصالات العديد من الاستثمارات في السوق والتي تقدر بحوالى ما يقرب من 6.9 مليار جنيه وذلك خلال خلال العام المالي الحالي 2017،2018، وقد تم توظيف هذه الاستثمارات فى العديد من مجالات تشغيل خدمات التليفون المحمول وايضا كانت هذه الاستثمارات من اجل ان يتم تحديث البنية التحتية ومن أجل رفع كفاءة الشبكة الأرضية، ومن جانب اخر فقد أعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في جمهورية مصر العربية المهندس ياسر القاضي، عن انه سوف يكون هناك زيادة في الحد الأدنى لسرعة الإنترنت في مصر .

اقرا ايضا مصادر بالنقل تكشف أقرب مقترح بشأن الأسعار الجديدة لتذاكر المترو