الري ترفض الافصاح عن تصريحات المكتب الاقليمي بشأن سد النهضة
سد النهضة

قام الدكتور حسام الإمام الذي يشغل منصب المتحدث الرسمي لوزارة الموارد المائية والري، بالتأكيد عن رفض وزارة الري الإفصاح عن أي تصريحات قامت بنشرها “الصحيفة الإثيوبية الهيرالد” بأي شكل من الأشكال.

وقد تحدث عنه ايضاً المدير التنفيذي للمكتب الفني الإقليمي للنيل الشرقي، والذي يدعي “الانترو” وهو التابع لمبادرة حوض النيل يوم الخامس من شهر يناير الحالي، وهذا بناء على ما تم رفضهم واستنكارهم لما اقترحته مصر من مشاركة البنك الدولي كطرف من الأطراف المحايدة في العديد من الأعمال الخاصة باللجنة الفنية الثلاثية لجميع مفاوضات سد النهضة الذي يتم اجرائها وانعقادها في الكثير من الأنحاء والأماكن المتعددة..

اقرأ أيضاً.. تعرف على آراء السياسيين في حال رفض إثيوبيا لوساطة البنك الدولي بمفاوضات سد النهضة

يذكر أيضاً أن الإمام أكد خلال بيان صحفي له اليوم الخميس الموافق الحادي عشر من يناير 2018، إن المبادرة الخاصة بحوض النيل وجميع اجهزتها الفرعية ليست معنية من قريب أو من بعيد بالموضوع الخاص بسد النهضة وهو الذي يتم من خلاله التعامل في إطار لجنة ثلاثية منظمة، والبحث وراء تقديم كافة الوسائل والاتفاقات بين مصر واثيوبيا بشأن سد النهضة.

كما أن اللجنة الثلاثية سوف تضم مصر وإثيوبيا والسودان وتم الإشارة إلى أن وزارة الموارد المائية والري تؤكد على الاستياء الشديد، وهذا خلال العديد من التصريحات التي تنطلق عن النطاق الخاص بالاختصاصات الهامة “الانترو”، والمدير التنفيذي طالب بالالتزام بجميع الحدود من خلال نطاق التخصص الدائم لسد النهضة

وأخيراً يتم صدور العديد من الاتفاقات المختلفة بين الدول العربية بشأن سد النهضة، واختلفت العديد من الآراء الخاصة بالسياسيين حول بناء سد النهضة، وتقديم جميع الآراء الهامة بين الكثير من الأشخاص القياديين في البلديين إثيوبيا و مصر، وهذا للحفاظ على نصيب كلاً من البلدين في مياه نهر النيل.