وزارة الأوقاف المصرية : سيتم تطبيق الاذان الموحد خلال هذا العام
وزارة الأوقاف

قام الشيخ أمين عبد الواجد المسؤول عن فكرة الاذان الموحد في وزارة الأوقاف المصرية بالتصريح عن إن تطبيق آذان موحد فكرة جيدة لمواجهة التلوث السمعي الذي يحدث من بعض المؤذنين، وقال عبد الواجد في اتصال هاتفي له مع برنامج “أون اليوم”، الذي يذاع على قناة “أون لايف” وتقوم بتقديمه الاعلامية لبنى عسل: “نريد أن يكون التطبيق مفاجئا”.

والجدير بالذكر أنه في وقت ظهور الفكرة على الرأي العام في مصر، أدى اختلاف كبير وجدل واسع إلى شرعية الفكرة التي كانت تهدف في الأصل إلى القضاء على الأصوات السيئة في الأذان،بدأت فكرة الأذان الموحد في مصر نهاية عام 2009 وكان محمود حمدي زقزوق هو وزير الأوقاف في مصر.

إن فكرة الآذان الموحد هي إعطاء الأذان لأحد المؤذنين من المسجد المركزي وإحالة الأذان منه مباشرة إلى جميع المساجد التابعة له وفقا للأجهزة الخاصة المعدة لهذا الغرض أو لتلقي الأذان من باقي المساجد من خلال البث المباشر عبر الأقمار الصناعية. يعمم على المساجد عبر شبكة الكترونية ويوزع مع المؤذن في المساجد بصوت واحد أو بصوت شيخين.

وقد عارضت هذه الفكرة بشدة من قبل جماعة الأزهر ولجنة الشؤون الدينية التابعة لمجلس الشعب المصري وأعلنت رفضها أكثر من مرة لقرار وزير الأوقاف بتوحيد الأذان في المساجد على أساس ان النبي صلى الله عليه وسلم وصى على أن يتم التسابق على أدائه والتوحيد من شأنه توقيف هذا التسابق، فأجاب الوزير بأن توحيد الأذان مسموح به ولا يعد من البدع.

وقد توقف هذا القرار لعدة سنوات، بعد أن تم اختباره في مجموعة محدودة من المساجد في القاهرة، وخاصة بعد ثورة 25 يناير، وقد حدث في عام 2016، انه قد أجرت الأوقاف تجارب فنية لإصلاح العيوب الفنية في عمل النظام الموحد للأذان، من أجل إطلاقه على مراحل قريبا، وتلك تعد محاولة من الوزارة لإحياء الفكرة، واخيرا في بداية عام 2018، أعلن وزير الأوقاف محمد مختار جمعة للتلفزيون المصري أن المسائل الفنية قيد الدراسة في مناطق محدودة داخل القاهرة الكبرى ثم توسعت. التجارب السابقة، مشيرا إلى أنه خلال عام 2018، سيتم تنفيذ التجربة بنجاح.

إقرأ أيضا بالفيديو.. مفتي الجمهورية الأسبق يرد على المتطرفين ويوضح حقيقة قتل النبي “صلى الله عليه وسلم” لأعمامه