تعرف على المنظمات التي ستراقب الانتخابات الرئاسية 2018
انتخابات الرئاسة

تابعت مكاتب الشهر العقاري بجميع محافظات الجمهورية، مواصلتها استقبال كافة المواطنين الذين يرغبون بعمل توكيلات ل تأييد المرشحين في انتخابات الرئاسة التي سوف تكون في شهر مارس القادم، وذلك اليوم الثالث أن تقوم مكاتب الشهر العقارى باستقبال المواطنين، وكان صاحب نصيب الأسد من هذه التوكيلات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وكما كشفت مصادر لمصر 365 أن منسقي حملة الرئيس عبد الفتاح السيسي، قاموا بتجميع أكبر عدد من التوكيلات من النواب والفنانين وعدد كبير من الشعب المصري، قد أيد الرئيس عبد الفتاح لمدة فترة رئاسته لولاية ثانية مرة أخرى.

ومن جهة أخرى أعلنت حملة الدكتور “خالد على” المرشح لرئاسة الجمهورية، أنه قد تم فتح باب التطوع لجميع المشاركين في حملة التصويت، وذلك سوف يكون عبر شبكة الأنترنت وهذا لدعم الحملة، وحتي يسهل عملية التوكيل دون عناء لفئة معينة من الشعب المصري، كما أضافت حملة المرشح خالد على عن زيادة عدد التوكيلات التي حصل عليها مرشحهم بمكاتب الشهر العقارى، أو خارج البلاد لدعم خالد على رئيساً لجمهورية مصر العربية،كما وقع عدد من النواب على استمارات تؤيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قد يصل إلى 510 نائب، بينما تحفظ 86 نائباً علي المشاركة فى أي مشاكل تخص هذه الانتخابات الرئاسية.

ومن جهة أخرى أكد المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية للانتخابات المستشار “محمود الشريف”، أنه قد تم تلقي طلبات من 5 منظمات من منظمات مختلفة لمتابعة الانتخابات في مصر، بينما حتي الآن لم تقوم أي منظمة أجنبية بتقديم طلب لمتابعة الانتخابات، كما أعلن المرشح السابق”حمدين صباحى” عن أسفه الشديد عن وجود اسمه بين أسماء المرشحين المحتملين هذا العام، على أجهزة التابلت الموجودة في مكاتب الشهر العقارى، وهذا رغم موقفه وأنه قد أعلن في وقت سابق أنه لن يخوض انتخابات الرئاسة هذا العام.

اقرأ أيضا: الحملة الانتخابية لخالد علي” تعلن خطتها للانتخابات الرئاسية القادمة

وتتابع مكاتب الشهر العقاري إجراءات عمل التوكيلات الخاصة ب تأييد مرشحى الرئاسة، وذلك بعد ما حدثت مشكلة فى أول يوم فى أجهزة التابلت الموجودة بالمكاتب حيث ظهر للمواطنين أرقاماً علي قائمة المرشحين، بدلاً من ظهور قائمة أسماء المرشحين مما أثار غضب المواطنين، وحضر مدير مكتب الشهر العقاري لحل المشكلة وقدم المواطنين توكيلاتهم، واستمر العمل بشكل جيد حتى نهاية اليوم.