هل يتراجع سامي عنان عن الترشح للانتخابات الرئاسية مثلما حدث في 2014؟
سامي عنان

قام الفريق سامي عنان رئيس الأركان الأسبق بالإعلان عن تقدمه للترشح في الانتخابات الرئاسية 2018، وهذا ما دفع حزب مصر العروبة أول أمس بالاعلان عن خوض سامي عنان الانتخابات الرئاسية القادمة، وجاءت توقعات الكثير من المواطنين المصريين بموقفه في الانتخابات الرئاسية 2014 وأنه من الممكن أن يتراجع في أي وقت عن قراره.

وشكك الكثير من الخبراء على قدرة هذا الحزب في جمع العدد المطلوب من التوكيلات اللازمة للترشح للرئاسة، وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات يوم الاثنين الماضي عن الجدول الزمني المحدد والنهائي للانتخابات الرئاسية، وسوف تقوم الهيئة بتلقي طلبات الترشيح من يوم 20 يناير ولمدة 10 أيام، علي ان يتم إجراء الانتخابات بدء من يوم 16 و17 و18 مارس المقبل لابناء مصر في الخارج، وداخل مصر أيام 26 و 27 و28 مارس القادم.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن الهيئة قدمت دعوة لجميع الناخبين وطلبت منهم تحرير الإقرارات الخاصة بالتأييد للمرشحين في الانتخابات الرئاسية 2018، وهذا يكون بداية من يوم 9 يناير القادم وحتى آخر يوم سوف يتم تلقي جميع الطلبات الخاصة بالترشح  للانتخابات، ولابد أن يحصل من يريد الترشح للانتخابات على قبول 20 عضواً على الاقل من أعضاء مجلس الشعب وهذا يكون لقبول طلب الترشح.

اقرأ أيضاً,, رد فعل مصطفى بكرى على ترشح سامي عنان للرئاسة

ويذكر أن مساعد رئيس حزب الوفد للشؤون البرلمانية والسياسية أكد على أن خوض الفريق سامي عنان للانتخابات الرئاسية، سوف يعطي الانتخابات طابع المنافسة الشريفة وتحدث ان جميع المصريين بحاجة لوجود وجوه جديدة في الانتخابات حتى تصبح المنافسة قوية، وتحدث أن عنان هو المطلوب في الفترة الحالية ومن الأولى أن يتم البحث عن وجوه جديدة بدلاً من الاشخاص الذين أدوا ادوارهم في مرحلة سابقة.

كما أن نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية أعتبر تراجع عنان عن الترشح للانتخابات الرئاسية من الأشياء الواردة، وهذا ليس في مصلحة أحد وتم التوضيح أن الانتخابات هي تعني وجود روح المنافسة وان اقتصر هذا الأمر على شخص أو اثنين سوف يتحول المشهد الانتخابي إلى استفتاء، وأيضاً أن عنان قام باتخاذ قرار رسمي بالترشح للرئاسة 2018 وإذا انسحب من الانتخابات يكون هذا القرار صعب.