رئيس الوزراء الإثيوبى: لن نضع مصلحة شعب مصر فى مهب الريح
سد النهضة

صرح “هايلي مريام ديسالين ” رئيس الوزراء الاثيوبي إنه “لن يضع مصلحة الشعب المصري فى مهب الريح او يعرضها للخطر مهما كانت السبل او الظروف ” موجها حديثه إلى حصة مصر من مياه النيل بعد بناء سد النهضة .
.
وقال “ديسالين”، في المؤتمر الصحفي الذي تم عقده في القاهرة مع الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، أن الخلافات البسيطة التى نشبت بين الجانبين فيما يخص هذا الملف “سد النهضة” سيتم الاتفاق عليها وأكد خلال اللقاء أنه “يسعى لإنهاء هذا المشروع بالشكل الذى يحقق المكاسب لكلا البلدين”.

وعلى الجانب الآخر أعرب الرئيس “السيسى” عن قلقه إزاء توقف عمليات التفاوض فيما يتعلق بالآثار الفنية الناتجة على بناء سد النهضة الذي أكدت الحكومة المصرية إنه سيؤثر سلباً على حصة مصر المائية .

وقال “السيسي” فى لقائه مع ديسالين أن “حوض نهر النيل غنى بعدد هائل من الموارد والإمكانيات الكبيرة التى تجعله مصدراً للترابط والتنمية والنهضة، لا مصدراً للخلافات، خاصة مع ما يتوفر من آفاق للتعاون في عدد من مجالات الربط الكهربائي، والتبادل التجاري، والاستثمار، والزراعة والتصنيع، من خلال التفكير بمبدأ المصالح المشتركة”.

وخلال الفترة الماضية كانت الوفود الفنية من كل من مصر والسودان وإثيوبيا اجتمعت، في القاهرة في نوفمبر الماضي، للموافقة على تقرير أحد المكاتب الاستشارية الفرنسية، التى تم إسناد مهمة بحث الآثار البيئية والاقتصادية للسد له إعمالاً بمبدأ الحيادية .

ولكن سرعان ما توقفت المفاوضات، خاصة بعد أن دب الخلاف بين الأطراف الثلاثة على التقرير الصادر، وأبدا كل طرف منهم اعتراضه وألقى بالمسؤولية على الآخر مما كان سبباً فى عرقلة المباحثات بشأن الأزمة .

وتسببت هذه الأزمة فى بث الخوف فى نفوس الكثير من المصريون من أن يؤثر سد النهضة الضخم الذي تستمر أثوبيا فى أعمال التحضير لعمله والتأثير على كمية المياه التى يتم ضخها إلى مصر، وهى التي تعتمد بشكل كامل على على نهر النيل .

وعاشت مصر لسنوات عديدة تركز على حقوقها الأصيلة والتاريخية في إستخدام مياه نهر النيل، لرفض أية مشروعات من الممكن أن يتم إنشاؤها على النهر، الذي يعتبر أطول أنهار العالم أجمع، وكان قد بدأ تصميم السد الهيدروليكي الإثيوبي بهدف إنتاج 6 آلاف كيلو وات من الكهرباء، وهو ما يساوي إنتاج ستة مفاعلات نووية .

وشرعت أثيوبيا فى بناء السد في عام 2012، وكان من المنتظر أن يفتتح فى العام الماضى 2017، ولكن عدد من وسائل الإعلام الإثيوبية أكدت إن نسبة 60 في المئة فقط من السد تم إنجازه .

أقرأ أيضاً..أثيوبيا تعلن اكتمال أكثر من 63% من بناء سد النهضة حتى الآن