الوطنية للانتخابات تشترط على المرشحين للرئاسة إحضار نماذج التأييد لمقر الهيئة
انتخابات الرئاسة

بدأت المعركة الإنتخابية في مصر، وامتلأت مكاتب الشهر العقاري بالمؤيدين للعديد من المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية، والتي تضم عدداً قليلاً عن الأعوام الماضية.

وظهر المستشار “علاء فؤاد” والذي يشغل منصب رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة الوطنية للانتخابات، في إحدي القنوات الفضائية، وأكد على ضرورة إحضار التأييدات التي قام بها المواطنين لصالح مرشحي الرئاسة، وذلك أثناء تقديم مرشحي الرئاسة طلبات الترشح في مقر الهيئة الوطنية للانتخابات.

كما أكد أن الشهر العقاري يقوم بعمل نسختين من هذه التوكيلات، نسخة يتم تسليمها للمواطن بعد انتهاء التأييد بالشهر العقاري، والنسخة الثانية يرسلها الشهر العقاري للهيئة الوطنية للانتخابات، كما أكد على أنه يوجد بالهيئة أجهزة “ماسح ضوئي” تقوم بفرز وكشف التأييدات المكررة أو التى تم تزويرها، وأن التأييدات مسلسلة بأرقام مشفرة تم وضعه بمعرفة الهيئة، ولا يمكن لأحد قراءتها سوي جهاز إلكتروني صمم خصيصاً للتأكد من صحة البيانات الموجودة في التوكيلات، كما أكد أيضاً أن هذه الأرقام لا يمكن لأحد أن يخترقها.

و أكد “فؤاد” من خلال مؤتمر صحفي أنه سوف يتم عمل عمل قاعدة بيانات، بجميع الاستمارات التي تمت في جميع مكاتب الشهر العقاري، بجميع محافظات الجمهورية، مؤكداً على أن من يقوم بعمل أكثر من استمارة تأييد سوف يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

ونوه على وجود الجهاز التنفيذي والذي من شأنه أن يقوم بحصر التأييدات التي قد حصل عليها جميع المرشحين للرئاسة، وذلك قبيل إعلان القائمة النهائية للمرشحين الذين تم قبولهم للترشح لمنصب رئاسة الجمهورية.

وقد شكلت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار “علاء فؤاد”، و 12 من أهم أعضاء الجهاز لجنة لتقوم بتلقي الأوراق و طلبات المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية.

كما أشار أن الهيئة قد تلقت عدداً من الشكاوي من المواطنين المصريين المقيمين خارج البلاد، بعدم وجود استمارات تأييد في السفارات والقنصليات المصرية، وبعد إجراء عدة اتصالات مع وزارة الخارجية تم توفير الأعداد المطلوبة من الاستمارات، وأكد على أنه لا يعتمد أي استمارة مخالفة، وأن نماذج الاستمارات محددة ومعروفة ولا يمكن لأحد أن يزور في هذه الاستمارات.

اقرأ أيضاً : “حملة خالد علي” يعلن توكيلاتنا لم تكتمل ويعلن خطته في حال عدم الترشح