البرلمان: سنمنع  الجمعيات الممولة من الخارج من ان تظهر مصر بصورة سلبية خلال الانتخابات
مجلس النواب

وقال النائب بالبرلمان المصري ورئيس لجنة الثقافة والإعلام الاستاذ تامر عبد القادر إن الرئيس كشف عن حجم التحديات التي تواجهها الدولة المصرية منذ بداية ثورة 25 يناير، والفترة الصعبة التي شهدتها مصر بسبب جماعة الإخوان التي كانت تسعى بقوة إلى تنفيذ مخططاتها الانتقامية من مصر والمصريين، وأضاف: “سيكمل الرئيس المسيرة لأنه يعرف مدى معاناة الشعب المصري منذ أكثر من 20 عاما”.

وقال النائب عماد سعد حمودة إن إعلان السيسي ترشحه رسميا لولاية ثانية وهو إعلان تحدي بخصوص المسؤولية الثقيلة التي تحملها بعد 30 يونيو، واستنكر عماد حمودة إعلان الأرقام التي رشحها أهالي الإخوان، الذين يختارون الذين يمكن الخروج من هذا البلد إلى بر الأمان.

وأعلنت لجنة حقوق الإنسان التابعة للبرلمان أنها ستشكل لجنة فرعية لرصد أداء المنظمات غير الحكومية خلال الانتخابات ورصد أي أموال تتلقاها لتشويه صورة مصر في الخارج، وقال علاء عابد رئيس اللجنة في بيان امس ان للبرلمان حق دستوري وقانوني ومن خلال لجنة حقوق الانسان لمراقبة تنفيذ قانون الجمعيات المدنية رقم 70 لسنة 2017 على جميع الجمعيات والمؤسسات المدنية.

وقال عابد “اتفقنا مع جميع أعضاء اللجنة في الأغلبية والمعارضة والمستقلين على فتح هذا الملف أمام اللجنة وتشكيل لجان فرعية لرصد ومراقبة أداء هذه المؤسسات، ولجنة حقوق الإنسان الحق في التدخل لمراقبة أي انحرافات داخل المنظمات غير الحكومية ومواجهتها “.

وحذر عابد من وجود بعض الجمعيات المشبوهة الممولة من الخارج لتصدير صورة سلبية عن مصر في الخارج مؤكدا أن لديه وثائق تؤكد تورط هذه المنظمات في تصدير صورة سلبية لمصر مقابل ما يحصل عليه من تمويل أجنبي مشبوه، وأضاف أن اللجنة سوف تمارس حقها في السيطرة حتى لا تكرر الصور السلبية الصادرة عن بعض المنظمات المشبوهة في الخارج لمصر، مؤكدا أن اللجنة سوف تحرص في الوقت نفسه على ضرورة التزام الدولة بأحكام الدستور والقانون في جميع مراحل الانتخابات الرئاسية.

اقرا ايضا بدراوي: ستنتهي الانتخابات لصالح السيسي، ولكن الامر الآن بخصوص نسبة المشاركة