بالفيديو تصريحات مثيرة لحازم حسني “عنان ليس عضو في حزب مصر العروبة”
حازم حسني

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها الدكتور “حازم حسني” الذي أعلنه الفريق سامي عنان أن يكون نائب له في حاله فوزه بمصنف رئيس جمهورية مصر العربية خلال مداخلة تليفونية له عبر برنامج “هنا العاصمة” والذي يتم إذاعته عبر قناة “سي بي سي الفضائية”.

أعلن الدكتور “حازم حسني” أن حزب مصر العروبة القومي ليس له علاقة بترشح الفريق سامي عنان، وأشار أن حزب مصر العروبة من الممكن أن يؤيد الفريق سامي عنان إذا أرد مثله مثل أي حزب آخر لكن الفريق سامي عنان مستقل عن حزب مصر العروبة وليس حتى عضواً في الحزب.

وأكد الدكتور حازم حسني أن أي حديث يصدر عن حزب مصر العروبة لا يمثل الفريق سامي عنان، فهو ليس عضو ولا هو رئيس الحزب كما يشاع، وأضاف أنه ربما ساهم في تأسيس حزب مصر العروبة منذ زمن بعيد، ويشعر الحزب تجاه بالامتنان وبالتالي هناك نوع من الرابطة ربما الوجدانية أو التاريخية بين الحزب وبين الفريق سامي عنان، ولكن الفريق سامي عنان ليس مرشح للحزب ولا عضو في الحزب.

وأضاف الدكتور حازم حسني أن مسألة جمع التوكيلات من أجل الترشح للانتخابات الرئاسية المصرية هو شغل الناس المتواجدين في الميدان وهم المتحركين وهم المتطلعين على مسألة التوكيلات، وأضاف أن الفريق سامي عنان لم يعلن عن ترشحه للانتخابات الرئاسية إلا أقل من 24 ساعة وعميلاً 12 ساعة حينما علم جموع الشعب المصري في جميع الدولة المصرية.

وأشار الدكتور “حازم حسني” أنه ليس المتحدث باسم الفريق سامي عنان، ولا المتحدث باسم الحملة الانتخابية للفريق سامي عنان، لكن هناك مسؤول عن الحملة يختص على الأعمال الميدانية التي تعمل على تجميع نماذج التأييد.

وأعلن الدكتور “حازم حسني” أنه حينما تم الإعلان عن ترشح الفريق سامي عنان تم تلقي ردود فعل إيجابية للغاية، وكان هناك مواطنين فاقدين الأمل في أن تكون هناك انتخابات رئاسية حقيقة، أو أن يكون هناك مرشح حقيقي ينافس المرشح الرئاسي الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهو مرشح رئاسي في مواجهة مرشح رئاسي أخر.

وأضاف حازم حسني أنه خلال عام 2011 حينما كان المجلس العسكري يتولى إدارة البلاد كان المشير طنطاوي يملك سلطة رئيس الجمهورية في ذلك الوقت أصدر المشير طنطاوي قرار جمهورية يجعل جميع أعضاء المجلس العسكري في ذلك الوقت بعد أن تنتهي خدمتهم يكون كل شخص فيهم ضابط مستدعي، وهذا نظام موجود داخل القوات المسلحة، وهذا النظام يسري على الفريق طنطاوي، ويسرى على الفريق سامي عنان، ويسرى حتى على المشير عبدالفتاح السيسي.

أضاف الدكتور حازم حسني أنه حينما تقدم المشير عبدالفتاح السيسي في عام 2014 للترشح تقدم بطلب ليس للاستقالة، ولكن تقدم بطلب لوقف الاستدعاء وهذا الإجراء الذي يقوم الفريق عنان بالمضي قدماً فيه لتقبل وزارة الدفاع أن يوقف استدعاء الفريق عنان لحين الانتهاء من الانتخابات الرئاسية.

وأشار الدكتور حازم حسني أنه لو قررت المؤسسة العسكرية أو القيادة العامة رفض أو عدم قبول طلب الفريق سامي عنان فهذا يدل على انحياز لا نرجوه بأي حال من الأحوال انحياز المؤسسة العسكرية لأحد المرشحين.

وقد قامت الدكتور حازم حسني خلال ترشح الفريق سامي عنان خلال الترشح للرئاسة في المرة السابقة حين أعلن على صفحته عبر الفيس بوك قائلاً ” أنصح الفريق سامى عنان أن يشاهد الفيديو الذى يسجل مراسم تسلمه وسام الجمهورية من الأخ محمد مرسى، وأنصحه أن يركز فى مشاهدته على لغة جسده، وتعبيرات وجهه لحظة قيامه بأداء التحية العسكرية، فهي لحظة كاشفة لشخصية الرجل ولمدى استحقاقه للمنصب، هو بالتأكيد لا يصلح رئيسًا للجمهورية، ولم يكن يصلح أصلًا لمنصب رئيس هيئة الأركان، ولا لتمثيل شرف العسكرية المصرية أو عزتها أو اعتداد قادتها بأنفسهم”.

وعلق الدكتور حازم حسني أن هذا البوست حقيقي قد تم نشره عبر صفحته ولم يقوم بحذفه ولا يتبرأ منه، وأوضح أنه له موقف واضح وثابت من الأخطاء التي ارتكبها المجلس العسكري أثناء توليه المسؤولية عقب ثورة يناير، والتي أدت في النهاية إلى تمكن جماعة المسلمين من الحكم وهذا موقف ثابت له ولم يتغير، وهذا كان في وقت سابق لوقت ترشح الرئيس السيسي لرئاسة الجمهورية، وكانت هناك العديد من المؤشرات التي تدل على ترشح عنان لرئاسة الجمهورية، وأضاف أنه لدية العديد من التعليقات على لغة الجسد للفريق سامي عنان عندما تسلم الوسام.

وأضاف الدكتور حازم حسني أن الفريق سامي يعلم بموقفه هذا، وأوضح أن سامي عنان في ذلك الوقت قيل أنه يريد الترشح لرئاسة الجمهورية، وتصور أن عنان هو المسؤولة عن الأخطاء التي ارتكبها المجلس العسكري في ذلك الوقت وهو الذي تسبب فيما كنت ومازالت لدي العديد من التعليقات عليه ثم تبين لي وللعديد من المصريين أن هناك أخرون هم الذين تسببوا في هذا.

أقرا المزيد بالفيديو “سامي عنان” يعلن عن مفاجآت عديدة للشعب المصري