السيسي يفتتح أكبر محطة لتحلية المياه في الشرق الأوسط

افتتح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد من خلال فيديو “كونفرنس” مشروع “اليسر” وهي محطة تحلية للمياه بمدينة الغردقة وتعد من أكبر محطات التحلية في الشرق الأوسط وإفريقيا بـ طاقة إنتاجية تبلغ 80 ألف متر مكعب في اليوم الواحد بتكلفة قدرها مليار جنيه تقريبا ومن المتوقع أن تساهم محطة تحلية المياه “اليسر” في القضاء بنسبة كبيرة على أزمة المياه العذبة في مدينة الغردقة وتم البدء بالعمل التجريبي بـ80 ألف متر مكعب من المياه يوميًا كطاقة إنتاجية للمحطة .

وبداية من الشهر المقبل ستبدأ المحطة بضخ المياه بشكل يومي إلى المنازل بعد أن كان ضخ المياه يتم مرتين فقط في الأسبوع, حيث تساهم بشكل كبير في حل أزمة المياه بالغردقة.

وأكد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة البحر الأحمر المهندس يحيى صديق، أن طاقة المحطة الإنتاجية هي 80 ألف متر مكعب من المياه في اليوم الواحد وأنه قد تم إنشاء المحطة بتكلفة بلغت 800 مليون جنيه و200 مليون لدعم الشبكات الخارجية لتتمكن من إستيعابْ كم المياه التي تضخها المحطة يوميًا .

وتابع يحيى صديق أن محطة اليسر هي ثاني محطة على مستوى الجمهورية التي تعمل بنظام “فلاتر الكالسيت” نظام المعالجة النهائية ونظام حقن ثاني أكسيد الكربون لكي تعالج المياه طبقا للمواصفات القياسية الموضوعة من قبل وزارة الصحة للحفاظ على جودة المياه وأن تطابق المنظمة العالمية للصحة، وتتكون “اليسر” من ثلاثة أجزاء رئيسية تبدأ بالمأخذ البحري لنقل مياه البحر عن طريق أنفاق تحت الأرض وصولاً لوحدة التحلية والتي تعمل وفقًا لأحدث الأنظمة العالمية في تحلية مياه البحر .

وأشار صديق أن المحطة تعمل بنظامي تشغيل وهم نظام (plc) ونظام (سكادا) فـ التحكم في جميع مراحل محطة “اليسر” من المأخذْ البحري وحتى مرحلة الإنتاج التي تصل لـ 80 ألف متر مكعب من المياه يتم آليًا, موضحا أنه في حالة ظهور أي خلل في جودة المياه او مواصفاتها يتم اوتوماتيكيا توقف المحطة حتى يتم الإنتهاء من عملية الإصلاح وذلك ضمن الإجراءات المتبعة لضمان جودة مياه الشرب التي تضخها المحطة للمواطنين .

وأكد أيضا أن محطة اليسر التي تم تنفيذ المأخذ الخاص بها على بعد حوالي 300 متر من بينها 150 متر تحت الأرض و 150 متر داخل البحر والمأخذ على عمق 12 متر تم تصميمها بأحدث مواصفات الصحة المصرية ومواصفات الجودة العالمية والتي سوف تقضي على أزمة المياه بالغردقة.

وأوضح أن هناك اتجاها معين لزيادة عدد محطات التحلية بكافة المحافظات والمدن السياحية وفقا لدراسات استشارية محددة والغردقة هي فقط البداية والباقي آتِ بعدها .

واستكمل أن خط مياه الكريمات العمل به مستمر ولا يوجد نية للاستغناء عنه موضحا ان المحطة هي لسد حاجة مدينة الغردقة وما يجاورها من مدن للمياه، وأن خط الكريمات يعمل بجانب المحطة لكي يدعم المحافظة بالمياه النظيفة اللازمة للشرب.

وقال محافظ البحر الأحمر اللواء أحمد عبد الله أن المحافظة تهدف لتأمين المياه بالمدن لديها، وأنه سيتم البدء في ضخ المياه للمنازل بداية من الشهر المقبل بمدينة الغردقة طوال اليوم .

وأصدر أحمد عبد الله تعليماته لمجلس مدينة الغردقة وشركة مياه الشرب والصرف الصحي بتوعية المواطنين توعية شاملة بخطورة الخزانات الأرضية وأنه يجب أن يتم القضاء عليها نهائيا للمحافظة على سلامة أهالي المحافظة.

وأختتمَ محافظ البحر الأحمر حديثه بأن محطة اليسر هي ثاني محطة لتحلية المياه على مستوى الجمهورية كافة والتي تعمل بنظام “فلاتر الكالسيت” ونظام حقن ثاني أكسيد الكربون ليتم معالجة المياه وفقًا للمواصفات القياسية لوزارة الصحة والحفاظ على جودة المياه ومطابقتها لمواصفات منظمة الصحة العالمية، ومحطة تحلية المياه اليسر يتم مراقبتها بالكامل إلكترونيا للحفاظ على المعدات وضمان جودة المياه، ونظام التحكم بالمحطة يتم عن طريق شاشات المراقبة التي بدورها تعطي إشارة عن حدوث أحد الأعطال الفنية في أي مكان داخل المحطة .