ثلاثة ظواهر ستحبس الأنفاس من المتوقع حدوثها في نهاية يناير

ذكر موقع “فوربس” مؤخرا انه في شهر يناير الحالي سنشهد ليلة تُحبس فيها الأنفاس في آخر يوم من الشهر حيث انه سيكون هناك ثلاث ظواهر كونية خارقة، يترقبها علماء الفلك وهم ظاهرة القمر الأزرق والقمر العملاق وظاهرة الكسوف الكلي للقمر.

وقد شهدت ليلة رأس السنة ظهور ( القمر العملاق ) والذي أطلقت شركة ناسا عليه اسم (القمر الذئب) حيث ظهر بشكل واضح على اعتبار أنه يصل إلى أقرب نقطة له من كوكب الأرض .

وقالت ناسا حينها أن القمر العملاق سيعود ليظهر من جديد مرة أخرى نهاية شهر يناير كما ستتميز ليلة يوم 31 يناير بظاهرة نادرة جدا وهي ظاهرة أول كسوف كلي للقمر الأزرق منذ حوالي 150 عام ووصفتها ناسا بظاهرة (القمر الأزرق الدموي العظيم).

وأيضا ليلة الـ 31 من شهر مارس القادم سوف تشهد أيضا ظهور القمر الأزرق, وتحدث ظاهرة الأقمار الزرقاء كل عامين ونصف في المتوسط ، وآخر كسوف كلي للقمر الأزرق كان في أواخر عام 1866 .

ويطلق على القمر الكامل الثاني في الشهر الميلادي إسم (القمر الأزرق)، ومن المتوقع أن تحظى تلك الظواهر الفريدة من نوعها والتي لا تحدث كثيرا بإعجاب ومتابعة واسعة، كما سيحرص أيضا عدد كبير جدا من المصورين على تصوير تلك الظواهر.