رد فعل حزب الوفد على انسحاب “خالد علي” من الانتخابات الرئاسية
حزب الوفد

أعرب “ياسر قورة” مساعد رئيس حزب الوفد، عن انتقاده الشديد لانسحاب المحامي “خالد على” من السباق الانتخابى، واعتبر هذا الإنسحاب أن خالد علي يريد أن يفعل أزمات، وبطولات وهمية خادعة، وهذا أيضاً يسئ إلى الإنتخابات الرئاسية والتي من المقرر أن تتم فى شهر مارس القادم.

كما أعلن “قورة” أن خالد على قد فشل في جمع التوكيلات، والتي من شأنها تزكية المرشح لتكملة إجراءات الانتخابات، وقد حدد القانون على كل مرشح أن يجمع 25 ألف توكيل، وأضاف أيضاً أنه مدان بمخالفة سوف يحكم فيها القضاء المصري خلال الأيام القادمة، بل قام خالد على بالانسحاب من الانتخابات فى هذا الوقت ليشوه العملية الانتخابية، وكان من المفترض أن يبذل كل ما في وسعه حتى يجمع بقية التوكيلات المحددة، ويستمر فى العملية الانتخابية.

كما ذكر أن الأسباب التي أعلن عنها “خالد على” أثناء المؤتمر الإعلامي الذي أعلن فيه انسحابه من الانتخابات ، ما هي إلا أسباب غير حقيقية، حيث ذكر “خالد على” أن حملته الانتخابية قد تعرضت للكثير من التدخلات الأمنية، ومضايقات من السلطات، بينما أكد قورة أن  ما فعله “خالد”  “شو إعلامي” ، لكي يسلط عليه الضوء والكاميرات.

وطرح “قورة” في نهاية حديثه سؤلاً خطر في ذهنه،” هل كان يفكر خالد على أن الترشيح إلى منصب رئيس الجمهورية سهل و مفروش بالورود؟؟؟”، مؤكداً فى حديثه أن الجهات المسؤولة في الدولة قد سهلت كل الإجراءات على المرشحين، ومن المفترض عدم تبرير الفشل الذي لاقاه أثناء جمع التوكيلات أن يرجع  إلى الدولة ولكن هو الذي فشل في استكمال باقي التوكيلات.

اقرأ أيضاً: السيسي يصدر عفو رئاسي بمناسبة 25 يناير.