وزارة الداخلية تفرج عن 1358 سجيناً بالعفو الرئاسي بمناسبة عيد الشرطة
العفو الرئاسي

بعد القرار الجمهوري رقم “18/2018” و الصادر بشأن العفو عن ما تبقى من مدة العقوبة، لبعض من الذين قد حكم عليهم، ويأتى هذا القرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمناسبة الاحتفال بثورة يناير وعيد الشرطة المصرية.

ومن جهة أخرى تابع قطاع مصلحة السجون عقد عدة لجان، حتى يتم فحص الملفات للنزلاء بجميع السجون على مستوى الجمهورية، حتى يتم تحديد من الذي يستحق هذا العفو عن باقي مدة العقوبة، وقد انتهت اللجان وقررت العفو عن 1358 مسجوناً يستحق الإفراج عنهم.

كما تابعت أيضاً اللجنة العليا للعفو، الكشف عن حالات مستحقى الإفراج الشرطي لعدد من المحكوم عليهم، واستقرت اللجان على الإفراج عن 289 مسجوناً إفراجاً شرطياً.

وتحرص وزارة الداخلية على تطبيق السياسة العقابية، وتوفير جميع وسائل الرعاية المتنوعة لجميع النزلاء بالسجون المصرية، وأيضاً تأهيل المحكم عليهم لحين خروجهم حتى يفيدوا أنفسهم بأعمال شريفة حتى لا يعودوا مرة أخرى إلى ارتكاب جرائم بحق أنفسهم قبل حق الشعب.

اقرأ أيضاً: حماية المدنية تسابق الزمن لتنقذ السكان من حريق “مخزن الهرم”