المفتي يوجه رسالة للمصريين “أنتم مسؤولون أمام الله” ويحدد معايير انتخاب الرئيس
شوقي علام

تابع موقع مصر 365 توجيه الدكتور “شوقي علام” مفتي الجمهورية رسالة إلى جموع المواطنين في جمهورية مصر العربية بأن يقوم على اختيار من انتخبوه تبعاً لمعايير حقيقية تؤدي إلى صلاح الوطن المصري، دون أي تأثير عليه من رشاوى انتخابية أو أي عصبية، وأوضح أن الجميع في هذا الشأن سيكونون مسؤولون أما الله عز وجل، وعلى الناخب في الدولة المصرية أن يزن انتخابات الرئاسة المصرية بعقلة بالإضافة إلى مفاضلته بين جميع الناخبين وبين برامجهم حيث أن صوته يعد أمانة.

ودعا الدكتور “شوقي علام” جميع المواطنين في جمهورية مصر العربية من رجال ونساء وشباب من أجل المشاركة بكثافة من أجل المشاركة في انتخابات الرئاسة المصرية 2018، من أجل إعطاء رسالة تعد إيجابية لجميع دول العالم لتدل على أن جمهورية مصر العربية قد أصبحت قادرة على ممارسة العملية الانتخابية.

وأكد “شوقي علام” في برنامجه الذي يذاع كل أسبوع “حوار المفتي” أن أي رشوة انتخابية تعد “ظاهرة مرضية” لا تليق بالديمقراطية والانتخابات أو العملية السياسية في الدولة المصرية، وأكد أن الرشاوى الانتخابية تعد اتجاه غير صحيح بل وخاطئ يتناقض مع مبادئ الدين الإسلامي والأخلاق الحميدة.

وأكد الدكتور “شوقي علام” على ضرورة سير عملية الانتخابات الرئاسية المصرية وكذلك البرامج الانتخابية  والحزبية وجميع الممارسات السياسية الديمقراطية في إطار شرعي وقانوني، حيث أنها صارت تبعاً للإطار الشرعي القانوني لتكون قد اتفقت مع المصالح الحقيقية المشروعة.

وأشار الدكتور “شوقي علام” أنه لا يجوز أن تخرج العملية الانتخابية عن الأطر الثلاثة التالية “الأخلاقية، والشرعية، والقانونية” وأوضح إن انفاق المرشح لأموال قاصدً بها التأثير على إرادة الناخب دون أي برنامج سياسي أو اقتناع لا يجوز من الناحية الشرعية، وعلية تكون الأموال التي تنفق تدخل في إطار الأموال المحرمة حيث أنها رشوة.

وأشار الدكتور “شوقي علام” عن استخدام البعض للدين في أغراض سياسية أعلن في البداية لابد من التفريق بين نوعين النوع الأول “السياسية الشرعية” بمعنى أن الدين يعمل على إدارة شؤون الأمة من خلال المبادئ الكلية والعامة، والأمر الثاني هو استغلال الدين لتحقيق مطامع وأغراض سياسية مثل الدخول في صراعات حزبية حيث أن استخدام الدين من هذا المنطلق يؤدي إلى مفاسد.

واكد الدكتور “شوقي علام” أن السياسة الحزبية في ضوء التزامها بالإطار القانوني والنص الدستوري فلا شيء عليها، أما عن تسييس الفتاوي في الانتخابات فقد أكد المفتي أنه تم رصد عشرة رسائل جامعية في “دار الإفتاء” عن باحثون عن الفتوى المسيسة عن دار الإفتاء.

أقرا المزيد “الوطنية للانتخابات” تفجر مفاجأة بخصوص عدد مرشحي الانتخابات الرئاسية