العليا للحج: تعلن فتح باب التسجيل أول رجب والقرعة بنصف شعبان
حج

تابع موقع مصر 365 موافقة اللجنة العليا للعمرة والحج تحت رئاسة وكيل أول وزارة السياحة “محمد شعلان” عن بدء تنفيذ الإجراءات الفعلية للحج في وقت مبكر في ضوء الترتيبات والتعليمات والتوقيتات الصادرة في المحضر الرسمي من وزارة الحج للمملكة العربية السعودية.

وأوضحت اللجنة العليا للعمرة والحج أن الجهة الإدارية قد تفهمت جميع متطلبات القطاع السياحي من أجل مراعاة الظروف التي تمر بها في الفترة الراهنة شركات السياحة بعد ضغط موسم العمرة لمدة ثلاثة أشهر فقط، وقد تم تحديد أعداد المعتمرين أيضا مما أدى إلى ارتباك رحلات العمرة في الموسم الحالي.

وقد جاءت تلك التصريحات خلال اجتماع اللجنة مساء اليوم الموافق الاثنين بحضور ممثلي من وزارة السياحة المصرية وممثلين من غرفة شركات السياحة، ونائب رئيس لجنة إدارة الغرفة ناصر تركي، ورئيس لجنة السياحة الدينية هشام أمين، وممثلين من القطاع السياحي منهم أحمد إبراهيم وأشرف شيحة من أجل وضع جميع التنظيمات والترتيبات النهائية لضبط موسم الحج السياحي للعام الحالي 1439 هجرياً.

وتوصلت اللجنة العليا للعمرة والحج على فتح النظام الإلكتروني لبدء إجراءات أسماء الراغبين في أداء فريضة الحج من خلال شركات السياحة الدينية اعتباراً من بداية شهر رجب القادم على أن يتم إجراء حج القرعة خلال النصف من شهر شعبان، كما سيتم فتح باب التضامن بين شركات السياحة من بداية فتح النظام وحتى يوم العشرين من شهر شعبان القادم، مع وضع حد أقصى مناسب من أجل تسجيل العملاء على موقع “منظومة الحج الموحدة” بما يتناسب مع الحالة الاقتصادية للمواطنين وكذلك الشركات.

وقد أكدت اللجنة على موعد فتح مسافات السكن في الحج إلى مساحة ألفين وخمسمائة متر بشرط توفير شاتيل باص من أجل نقل الحجاج من وإلى الحرم المكي من أجل أداء جميع الصلوات وفي حالة زيادة المسافة عن المساحة المذكورة يجب أن يتم تحسين البرنامج للحاج بإقامته في فنادق قريبة من الحرم.

وقد تم عقد اجتماع عاجل مع وزارة الداخلية المصرية من أجل سرعة الانتهاء من الترتيبات اللازمة ليتم تجهيز المواقع الإلكترونية لبوابة الحج الموحدة لتسجيل حجاج القطاع السياحي، وتم خلال الاجتماع الإشارة إلى ضرورة سفر وفد من “اللجنة العليا للحج والعمرة” إلى المملكة العربية السعودية في أقرب وقت ممكن من أجل الانتهاء من الاتفاقات مع “المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية”.

وأكدت اللجنة على أهمية زيارة الأراضي السعودية من أجل وضع جميع الترتيبات والقواعد اللازمة لحماية الحجاج المصرية والشركات المصرية، كما تم عقد اجتماع مع “النقابة العامة للسيارات” وكذلك عقد اجتماع مع مكتب الوكلاء الموحدة من أجل الاستفادة من الوقت لتتمكن الشركات من العمل تبعاً للمنظومة الواضحة التي تستطيع من خلالها سرعة الانتهاء مع جميع الإجراءات في وقت مبكر لضمان إتاحة الوقت من أجل التعاقد على الخدمات التي سوف يتم تقديمها إلى الحجاج دون أي ضغوط في الوقت مما يؤدي إلى ارتفاع التكاليف والأسعار في النهاية على موردي الخدمة.

وأكدت أيضا اللجنة على عقد اجتماع مع شركات الطيران المحلية الحكومية والخاصة في وقت مبكر إلى جانب عقد اجتماع مع الجسر العربي من أجل ضرورة الإعلان عن الأسعار الرسمية المتعمدة لخدمات الحجاج في وقت مبكر، وأضافت اللجنة إلى ضرورة إطلاق الحملة الإعلامية للحج السياحي لتكون مسؤولية غرفة شركات السياحة أن تتولى ذلك الملف.

أقرا المزيد برلماني: يحلل قرارات الحكومة المصرية الاقتصادية خلال الـ 4 سنوات السابقة