أزمة فى سوق البناء وتوقعات بارتفاع جديد بأسعار الحديد والأسمنت
اسعار مواد البناء

يشهد سوق مواد البناء والتشييد حالة جديدة من ارتفاع أسعار حديد التسليح والأسمنت، حيث وصل إلي أعلى مستوياته بشكل لم يسبق حدوثه، حيث زاد سعر طن حديد التسليح لما يزيد عن 13 ألف جنيه في عدد من الأماكن بالمحافظات بعد الزيادات السعرية التي فرضتها المصانع المنتجة لهذه المواد وعددها يصل لما يزيد عن 13 مصنعاً.

ووصل سعر طن الأسمنت لما يزيد عن 1300 جنيه متأثراً بزيادات الحديد، وزيادة أسعار الطاقة، ولا زالت الأسواق تتأهب لموجة جديدة من ارتفاع الأسعار في الحديد والأسمنت، ومن المرجح أن تكون أوائل شهر أبريل القادم على الرغم من أن المصانع لم تعد تنتظر بداية كل شهر حتى تبدأ فى الإعلان عن أسعارها الجديدة مثلما كان متبعاً بناء على تعليمات وزارتي التموين والصناعة.

وتعمل على تحريك أسعارها بحسب ما يظهر من أسعار البليت والخردة والطاقة بالبورصات العالمية، ومن المعروف أن أسعار البليت قد ارتفعت من 510 دولارات إلى 570 دولاراً، وارتفعت أسعار الخردة من 350 إلى 400 دولار، وهو ما قد يضطر بالمصانع المحلية أن تبدأ فى إجراء جديد يتعلق برفع الأسعار، ومن ثم تقوم مصانع الأسمنت بدورها فى تحريك أسعارها بالزيادة.

اقرأ أيضاً.. شعبة مواد البناء تنفي وجود أسباب واضحة لارتفاع أسعار الحديد