وزير الداخلية: مستعدون لتأمين الانتخابات الرئاسية ويعلن عن تفاصيل تحركات الجماعة الإرهابية بقطر وتركيا
اللواء مجدي عبدالغفار

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار عن تفاصيل دور كلا من دولة قطر والدولة التركية في إدارة الجماعات المتطرفة من أجل زعزعة الاستقرار والأمان، وأضاف أن دور وسائل الإعلام المختلفة والفضائيات التي يتم تدعيمها من قبل رعاة التطرف والإرهاب.

وقد أكد اللواء مجدي عبدالغفار أن وزارة الداخلية قد قامت برصد معلومات عن مخططات عدائية من قبل جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية والتي ارتكزت على مجموعة من التحركات الإعلامية التي تهدف إلى “تشوية صورة الدولة المصرية” إلى جانب بث العديد من الأخبار الكاذبة والعمل على نشر الشائعات المغرضة في وسط الجماهير المصرية عبر المواقع الإلكترونية والقنوات الفضائية الإخوانية.

وأكد وزير الداخلية على الوقوف على وجود بعض من القيادات الخاصة في اللجنة الإعلامية للمخطط من قبل الدولة القطرية والدولة التركية والتي تولى رئاستها وكذلك تمويلها عدد من القيادات الهاربة لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين في كلا الدولتين.

وقد أوضح اللواء مجدي عبدالغفار على دور مواقع التواصل الاجتماعي في القيام بتجنيد عدد من العناصر الإرهابية المتطرفة حيث أن الوسائل الإلكترونية تعد من أهم الوسائل التي من خلالها يتم استقطاب العناصر الإرهابية لصالح تلك التنظيمات المتطرفة إلى جانب أنها تعد الوسيلة الرئيسية للتواصل بين العناصر الإرهابية.

وأكد على أهمية وجود تشريع دولي من أدل استخدام الوسائل الإلكترونية بسبب خطورتها على الاستقرار والأمن، وأكد أن الجماعات المتطرفة الإرهابية فقدت الظهير الشعبي بعد يوم 30 يونيو.

واكد اللواء مجدي عبدالغفار أن انتخابات الرئاسة المصرية تعد حدث هام على مستوى العالم أجمع، وأشار إلى وضع خطة كاملة متكاملة لها العديد من المحاور وركائز استراتيجية قد تم الانتهاء منها خلال عدة اجتماعات خلال الفترة السابقة مع قيادات من وزارة الداخلية وجميع مديري الأمن لوضع استراتيجية أمنية كفيلة بالعمل على إنجاح العملية الانتخابية في جميع أنحاء الدولة المصرية.

وأوضح وزير الداخلية على حرص الوزارة على إيلاء أسر المصابين والشهداء بجميع أوجة الرعاية حيث تم إعداد العديد من البرامج المتكاملة الطبية والمعنوية والاجتماعية والترفيهية من أجل رعاية أسر المصابين والشهداء مدى الحياة وربطهم بوزارة الداخلية من خلال مداومة الاتصال بهم والاطمئنان عليهم ومتابعة توفير وتلبية احتياجاتهم في جميع المجالات.

وأكد أنه لتحقيق ذلك تقدمت الحكومة المصرية بمشروع قانون من أجل إنشاء صندوق لتكريم شهداء ومفقودي وضحايا وكذلك مصابي العمليات الحربية والأمنية والإرهابية وأسرهم والذي تم إصدارة في قانون رقم 16 لعام 2018.

وأوضح وزير الداخلية على تنفيذ الوزارة لاستراتيجية أمنية متكاملة لمكافحة التطرف والإرهاب ترتكز على محورين أساسيين وهما إجراءات وقائية من أجل لإجهاض جميع المخططات الإرهابية العدائية إلى جانب التعاون مع جميع الأجهزة الأمنية الأخرى في الخارج والداخل.

أقرا المزيد أنور قرقاش: قطر تدين نفسها بدعمها للتطرف والإرهاب