حركة قبطية تطالب “عشماوي” بالاعتذار حيث أن أصوات الأقباط لا تباع ولا تشترى
محمود عشماوي

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها “حركة شباب كريستيان للأقباط الأرثوذكس” حيث أكدت إن الأقباط في الأراضي المصرية لا يمكن لأحد أن يزايد على وطنيتهم، وأكدت الحركة أن الأقباط المصريين قد ضربوا مثالاً للفداء والتضحية من أجل الوطن.

وأكدوا أنهم دائماً حريصين على وطنهم الغالي مصر، وأضافوا أنه لا يوجد أي وصاية عليهم بحق المواطنة سوى إيمانهم، والحفاظ على بلدهم الغالي مصري، وأضافت الحركة أن التصريحات التي أدلى بها محافظ القليوبية تعد إهانة للأقباط ووصفوا تلك التصريحات “بالعنصرية”.

وأكدوا أن تصريحات محافظ القليوبية تعمل على التفرقة والشقاق في النسيج الوطني الواحد، وأضافوا أن تلك التصريحات قد يتم استغلالها من قبل المتربصين بالدولة المصرية من أجل إثارة القلاقل والفتن.

وشدت حركة شباب كريستيان للأقباط الأرثوذكس أن أصوات الأقباط المصريين لا تشترى ولا تباع ولا يمكن لأحد أن يساوم على ذلك الأمر، وطالبوا من المحافظ بضرورة الاعتذار عن تصريحاته الأخيرة ضدهم.

ويجدر هنا الإشارة أن اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية قد تراجع عن التصريحات التي أصدرها من خلال بيان رسمي صادر عن المحافظة والتي تم فيه رصد جائزة مالية بقيمة مائة ألف جنيه لأعلى إيبارشية مشاركة في انتخابات الرئاسة المصرية لعام 2018، أو أكثر من أربعين في المئة من ايبارشيات الأقباط الثلاثة في المحافظة، وأضاف البيان عن مائة ألف جنيه للكنيسة الإنجيلية إذا شاركت في التصويت.

أقرا المزيد العالم: الإعلام المصري استطاع الرد على الدعاية المضادة خلال فترة الانتخابات