مرصد الإفتاء: داعش والقاعدة يتنافسون على ضم شباب جماعة الإخوان
دار الافتاء

تابع موقع مصر 365 إعلان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع إلى “دار الإفتاء المصرية” عن استنكاره واستغرابه الشديد من قيام “جماعة الإخوان المسلمين” بالاحتفال بالذكرى 90 من تأسيس الجماعة في الوقت الذي أصبح فيه الشباب المنضمين إلى الجماعة يعد وليمة يتصارع عليها كلا من جماعة داعش الإرهابية وتنظيم القاعدة.

وقد أعلن مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة إن الحالة التي تعيشها جماعة الإخوان المسلمين من انقسامات كبيرة وتفكك جعل منها وليمة سائغة للتنظيمات الإرهابية للفوز بها ومن عناصرها وخصوصاً فئة الشباب.

وقد أعلنت الإصدارات المرئية من تنظيم داعش الإرهابي الإخيرة عن نجاح التنظيم في جذب العديد من شباب جماعة الإخوان المسلمين وخصوصاً في إصدارها المرئي “حماة الشريعة”، حيث ظهر في الإخوان “عمر الديب”.

وتابع المرصد “بالرغم من تكفير داعش للإخوان ووصفهم بالمرتدين في خطاباتهم وإصداراتهم المنشورة، فإن ذلك لم يمنعهم من السعي لاجتذاب عناصرهم مستغلين حالة التشرذم والانقسام والتخبط التي تعيشها الجماعة الإرهابية، وكونها أصبحت رهينة للقوى الدولية الحاضنة لها”.

وقد أضاف المرصد “الأمر نفسه تكرر مع تنظيم القاعدة الذي بادر زعيمه أيمن الظواهري بدعوى الجماعة الإرهابية من أجل الانضمام تحت لواء القاعدة، والعمل على تنفيذ العمليات تحت مظلتها، حيث أكد في اكثر من إصدار صوتي أن الحركة ارتكبت أخطاء خلال الفترة السابقة وأن دعوته هي دعوى لبداية جديدة من أجل التخلص من تلك الأخطاء، وأكد أن الجهاد المسلح هو طريق إسقاط النظام في الدولة المصرية”.

وقد شدد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة على أن الصراع على عناصر الإخوان المسلمين من قبل داعش وتنظيم القاعدة يعود في الأساس لما يتميز به شباب الجماعة من الطاعة الشديدة والانقياد المطلق إلى جميع التعليمات القيادية ومنهجهم المتطرف الفكري والتزامهم التنظيمي في صفوف الجماعة الإرهابية مما يجعل منهم مكسب ضخم إلى جميع التنظيمات التكفيرية العنيفة.

أقرا المزيد تعرف على أسعار الحديد في الأسواق المصرية