رسالة من رئيس جمهورية البرتغال إلى شيخ الأزهر الشريف
رئيس البرتغال وشيخ الأزهر

حرص الإمام الأكبر الدكتور” أحمد الطيب” الذي يشغل منصب شيخ الأزهر الشريف، على استقبال الرئيس “مارسيلو ريبيلو دي سوزا” رئيس جمهورية البرتغال، خلال زيارته اليوم إلى القاهرة.

وقام شيخ الأزهر بالترحيب برئيس البرتغال في رحاب الأزهر الشريف، كما تقدم الإمام الطيب بخالص الشكر إلى الرئيس البرتغالي على حسن استقباله خلال زيارته لجمهورية البرتغال في الشهر الماضي، مؤكداً على حرص البرتغال بالإرث الحضاري الإسلامي، وأنه يعد جزءأً من ثقافة جمهورية البرتغال.

كما أعرب شيخ الأزهر عن إعجابه الشديد لما شاهده في البرتغال، من تعايش إيجابي بين الشعب البرتغالي، على الرغم من اختلاف ديانتهم، كما أكد أن الأزهر الشريف حريص كل الحرص على دعم هذه النماذج عن طريق تقديم المنح للطلاب المسلمين للدراسة في الأزهر الشريف، بالإضافة إلى استقدام أئمة مساجد جمهورية البرتغال، حتى يتم تدريبهم على عملية السلام المجتمعي.

وعلى جانب آخر أكد الرئيس البرتغالي أن زيارة شيخ الأزهر إلى البرتغال أمر مهم، وأكد أن شيخ الأزهر يمثل أهم مؤسسة بالعالم، وهذا ما يجعله يشعر بالفخر في وجوده في رحاب الأزهر الشريف.

كما أعرب الرئيس البرتغالي عن بالغ سعادته حول الجهود الذي يبذلها شيخ الأزهر، لنشر السلام حول العالم، قائلاً لشيخ الأزهر:” نستأذنكم أننا نود تكريم شخصكم الكريم في البرتغال، لأننا نعتز بجهودكم من أجل عملية السلام”.

كما أكد رئيس البرتغال عن نيته للتعاون مع شيخ الأزهر، للحفاظ على ثقافة التعايش والاستقرار المجتمعي وهذا ما يتميز به الشعب البرتغالي، بالإضافة إلى تقوية التبادل الثقافي بين جامعات البرتغال والأزهر الشريف.

اقرأ أيضاً: الرئيس البرتغالي في مجلس النواب.. لهذا السبب فاز السيسي بالرئاسة